حروب الغرب المقدسة..!

هل حان وقت عودة حروب الغرب المقدسة؟ نعم بدأت وكل فترة يأتون بجديد للمخطط طويل الأمد يكملون به حلقاته.

الثلاثاء، 20-01-2015 الساعة 08:36


هل حان وقت عودة حروب الغرب المقدسة؟

نعم بدأت منذ حرب لبنان والحرب الإيرانية-العراقية وحرب الخليج ثم أفغانستان وإطاحة الاتحاد السوفيتي، وأكملتها في 11 من سبتمبر/ أيلول 2001، وكل فترة يأتون بجديد للمخطط طويل الأمد يكملون به حلقاته، ومنه الربيع العربي، والأغلب يعلم أن هذا الربيع دوله –كما بات واضحاً- إلى شتات وتشرذم، وتمزيقها وصرفها عن مواكبة التقدم والعلم إلى التأخر، وأن التجهيل وبذر النزاعات والشقاق في كل دوله، ولا يظنن ظان أن الأمر سيقف عند هذا الحد وترجع دوله إلى سابق عهدها من التحضر والبناء والتسابق العلمي، فحدث "باريس الإرهابي" الأخير والإجماع الغربي الأمريكي والتركيز الإعلامي عليه هو إلى التجهيز لمحاربة الإسلام وأهله، عفواً الإرهاب وأهله، فهو آت لا محالة وبفنون جديدة وخطط مطورة وسيشمل دولاً لم تمسها آلة الحرب أو النزاعات الداخلية، فستحييها وتسلحها لليوم الموعود، وستؤسس جماعات إرهابية جديدة خادمة لمخططاتها أو تضاعف قوة "داعش" فتشمل دخول بلدان جديدة تعيث فيها الفساد، كما فعلت باليمن عندما أعطت مفاتيح البلد وسلمتها كلها للحوثي إلا من بعيض مناطق ستسقط عاجلاً أم آجلاً!

لن تكون الأيام القادمة للمنطقة مريحةً أو منعماً فيها أهلها، بل ستكون أياماً نحسات شديدة البأس والضنك والمعاناة، هذا ما يرونه، هم اختلقوا الإرهاب وشكلوا أداته وهي جاهزةٌ للدول التي لم تمسها نارهم وفوضويتهم الخلاقة.

السؤال: لماذا يريدون منا أن نصدقهم القول ونأمن جانبهم وهم يفعلون ما يفعلون اليوم في ديار العرب وشعوبها؟ أعطوني مؤشراً واحداً على ذلك، أي صدقهم، دون عبثهم منذ تحررت الدول العربية من الاستعمار في الخمسينات، ألم تزرع طيلة تلك الحقب حكاماً بعضهم يقومون على تعزيز وجود كيانات عدوة بيننا مثل إسرائيل؟

ألم ترزح الشعوب العربية طيلة الحقب الماضية تحت حكام أغلبهم أنهكوها بالحروب الاستعمارية المفتعلة التي أضعفتها؟ ألم تسلط على الشعوب بعض حكام لا يرقبون بهم إلاً ولا ذمة؟ وعندما أسقطوهم في الربيع العربي لم تقم للعرب قائمة تحمد لا هنا ولا هناك، مجازر بشرية وضياع حقوق خاصة وعامة وتحطيم بنية تحتية وخسائر اقتصادية وتأخر علمي، وما زالت حروب الربيع العربي قائمة تدك آخر معاقل الكرامة والشهامة والشجاعة والأخوة العروبية.

والله المستعان..

المصيبة: "خزية وعليها شهود"!

القبس الكويتية

Linkedin
Google plus
whatsapp
مكة المكرمة
عاجل

واس: أمر ملكي بإعفاء سعود القحطاني المستشار برتبة وزير في الديوان الملكي