عالم سعودي: منع المرأة قيادة السيارة حفاظاً عليها

أرجع الشيخ عبد الله بن سليمان بن منيع، عضو هيئة كبار العلماء، والمستشار في الديوان الملكي السعودي، تمسك العلماء برأيهم في منع المرأة من قيادة السيارة إلى حرصهم على رعايتها والحفاظ على حقوقها وعدم الاعتداء عليها، وليس ذلك احتقاراً أو إهانة لها.

السبت، 21-06-2014 الساعة 11:06


أرجع الشيخ عبد الله بن سليمان بن منيع، عضو هيئة كبار العلماء، والمستشار في الديوان الملكي السعودي، تمسك العلماء برأيهم في منع المرأة من قيادة السيارة إلى حرصهم على رعايتها والحفاظ على حقوقها وعدم الاعتداء عليها، وليس ذلك احتقاراً أو إهانة لها.

وقال: إن "قيادة المرأة للسيارة ليست حراماً ولا نجاسة، وإنها منعت حفاظاً على كرامتها وعفتها، وإبعادها عن أي إهانة تحصل عليها ورعاية لشرفها، وإن هناك مرضى نفوس يترصدون تعثرها حين قيادتها؛ لتكون ضحية لهم"، مبيناً أن القاعدة الشرعية "سد الذرائع"، تشير إلى أن درء المفاسد مقدم على جلب المصالح، فأي ذريعة توصل لشر، يجب سد الباب نحوها.

وأضاف خلال لقائه في برنامج "mbc في أسبوع" أن القيادة ليست حراماً في ذاتها، لكن المنع جاء من منطلق الحفاظ على كرامة المرأة وحمايتها من الشرور، وليس احتقارها أو التقليل من شأنها.

ورد ابن منيع على من ينادي بقيادة المرأة في السعودية قائلاً: "يجب أن نحكم عقولنا ونجعلها حاكمة على عواطفنا، وأن نستعرض سلبيات هذا الأمر وإيجابياته، وأن نوازن بين الأمرين. ولكن الموازنة ممن هم أهل لها، وهم العلماء والمسؤولون في وزارة الداخلية، الذين عندهم الكثير من الدراسات والإحصاءات عن هذه النتائج في البلدان الأخرى، وأن يكون هناك تعاون بين الجهات التنفيذية والجهات العلمية".

Linkedin
Google plus
whatsapp
مكة المكرمة