العدوان يدخل يومه التاسع.. 186 شهيد و1300 جريح

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 15-07-2014 الساعة 00:34


استشهد خمسة مواطنين فلسطينيين في غارتين منفصلتين من الطائرات الإسرائيلية، ليل الإثنين، على مدينتي خانيونس ورفح جنوب قطاع غزة، مما رفع عدد الضحايا منذ بدء العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة إلى 186 شهيد، و1300 جريح، بينهم عدد كبير من الأطفال والنساء، وتدمير مئات المنازل المدنية.

الطائرات الحربية الإسرائيلية قصفت، ليل الإثنين، مناطق متفرقة في مدينة خانيونس جنوب القطاع، مما أدى إلى استشهاد الفتيان عاطف ومحمد أبو طه، وسبق ذلك استشهاد ثلاثة مواطنين من عائلة واحدة بينهم طفلة، وإصابة سبعة آخرون ثلاثة منهم بحالة الخطر في قصف إسرائيلي استهدف أحد المنازل المدنية في مدينة رفح.

وفي خانيونس، استشهد شاب فلسطيني في غارة جوية على أحد المنازل، بالتزامن مع استشهاد مواطن آخر في قصف من الطائرات على شرق المدينة، كما استشهد مواطن آخر متأثراً بجراح اصيب بها في قصف إسرائيلي على سيارة تابعة لبلدية رفح، السبت الماضي.

كمال استشهد شاب فلسطيني في قصف نفذته المدفعية الإسرائيلية على منطقة "نتساريم" غرب مدينة غزة، في حين استشهد فتى يبلغ من العمر 16 عاماً في غارة نفذتها طائرات إسرائيلية بدون طيار على دراجة نارية كان يستقلها في مدينة خانيونس، عصر الإثنين.

وواصل الطيران الحربي طوال ساعات مساء وليل الإثنين، شن سلسلة من الغارات على العديد من المقرات الأمنية والحكومية والمؤسسات المدنية في مناطق متفرقة من القطاع، حيث شهدت مدينة رفح أعنف هذه الغارات مسفرةً عن تدمير أكثر من خمسة مقرات أمنية وحكومية.

المدفعية والزوارق الحربية الإسرائيلية واصلت اطلاق العشرات من القذائف على طول الحدود الشمالية والشرقية للقطاع، في الوقت الذي واصلت فيه الطائرات الحربية سياسة قصف وتدمير المنازل المدنية، في مناطق متفرقة من القطاع.

من جهة أخرى، أعلنت مصادر إسرائيلية سقوط صاروخين على منطقة الجليل الغربي، أقصى شمال فلسطين المحتلة، مساء الاثنين، بعدما دوت صافرات الإنذار في رأس الناقورة ومنطقة "شلومي".

ورجحت مصادر لبنانية إطلاق الصاروخين من مدينة صور جنوب لبنان، وذلك بعد ساعات من قصف المدفعية الإسرائيلية للأراضي السورية، عقب اطلاق عدة قذائف هاون على هضبة الجولان المحتلة.

وواصلت، الإثنين، فصائل المقاومة الفلسطينية قصف المدن الإسرائيلية في الداخل الفلسطيني المحتل، وسقطت صواريخ في مدن ديمونا وتل أبيب وبئر السبع واسدود، بالإضافة إلى سقوط عدد كبير من الصواريخ وقذائف الهاون على المستوطنات والمواقع العسكرية الإسرائيلية المحاذية لقطاع غزة.

مكة المكرمة