اللحوم "النيئة" طبق يجمع الإثيوبيين .. من المائدة إلى المستشفى

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 11-09-2014 الساعة 13:58


"لذيذ ومنعش ومميز" ثلاث صفات تعكس الطبق المفضل والعادة الغذائية الأبرز التي يحافظ عليها الإثيوبيون بمختلف طوائفهم، رغم مخاطره الصحية التي تقودهم إلى المستشفى في أغلب الأحيان. وبصفة عامة، يأكل الإثيوبيون في داخل وخارج البلاد، لحوم البقر والماعز النيئة. وفي العاصمة أديس أبابا، التي تعج بنحو 3.5 مليون نسمة، يتزاحم محبو اللحوم النيئة على محلات الجزارة، التي تبيع هذه اللحوم في أي وقت من اليوم. ويفضل الإثيوبيون تناول اللحوم النيئة في وقت الغذاء، حسب تسيجاي إينيو (في الصورة)، الذي يملك محل جزارة في بيازا، قلب أديس أبابا، حيث يوجد عدد كبير من محلات بيع اللحوم. وأضاف تسيجاي لوكالة "الأناضول": "في الإجازات، يحضر الزبائن طوال اليوم، وتعتبر أوقات طفرة في السوق"، مضيفاً: "زبائننا يأتون من مختلف الأعمار والخلفيات الاجتماعية".

(الأناضول)

مكة المكرمة