اليوم التاسع للعدوان على غزة.. 204 شهداء و1530 جريحاً

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 16-07-2014 الساعة 09:14


استشهد 6 مواطنين فلسطينيين وأصيب العشرات، فجر الأربعاء (07/16) من جراء سلسلة غارات شنتها طائرات الاحتلال الإسرائيلي على أنحاء متفرقة في قطاع غزة، ليرتفع عدد الشهداء منذ بدء العدوان الإسرائيلي المستمر لليوم التاسع، إلى 204 شهداء، وأكثر من 1530 جريحاً، وذلك وفقاً للمصادر الطبية الفلسطينية.

وفي أحدث الغارات الإسرائيلية، استشهد المواطنان محمد تيسير شراب وعبد الله محمد العرجاني وأصيب 3 آخرين بجراح في قصف استهدف أرضاً فارغة بجوار منزل يعود لعائلة العرجاني في خانيونس جنوبي قطاع غزة.

وسبق ذلك، استشهاد 3 مواطنين باستهداف الاحتلال منزلاً لعائلة أبو عودة غربي رفح جنوبي القطاع، وبحسب وزارة الصحة فإن الشهداء هم: محمد عبد الله الزاحوق، ومحمد إسماعيل أبو عود، وحمد صبري الدباري.

وأعلن الناطق باسم وزارة الصحة أشرف القدرة، استشهاد أحمد عادل النواجحة (23 عاماً) متأثراً بجراحه في غارة إسرائيلية سابقة استهدفت سيارة مدنية في مدينة رفح مساء الثلاثاء (07/15)، وأدت لاستشهاد مواطنَيْن.

وأنذر جيش الاحتلال الإسرائيلي، مساء الثلاثاء، مستشفى الوفاء الطبي شرقي مدينة غزة بضرورة إخلاء فرقها الطبية والمرضى الموجودين في مقرها.

وقال مدير عام المستشفى، تيسير البلتاجي، إن إدارة المستشفى مصرة على الاستمرار في القيام بدورها في تقديم خدماتها الطبية والعلاجية للمرضى ونزلاء المستشفى، مبيناً أنه "تم التواصل مع الجهات الدولية من بينها منظمة الصحة العالمية والصليب الأحمر الدولي لوضعهم في صورة ما تتلقاه المستشفى من تهديدات إسرائيلية ونقل رسالتها بعزمها المضي في واجبها الوطني والإنساني".

وسبق أن تعرض مبنى مستشفى الوفاء لأضرار بفعل الغارات الإسرائيلية المتواصلة على منطقة شرقي مدينة غزة في إطار العدوان المتواصل على القطاع لليوم العاشر على التوالي.

وتزامناً مع التصعيد، أمهل جيش الاحتلال سكان بيت لاهيا شمالي القطاع وحيي الزيتون والشجاعية بغزة حتى صباح الأربعاء (07/16) لإخلاء منازلهم في مؤشر على تصعيد أوسع قد يشمل عملية برية، كما كثف الغارات الجوية إثر رفض المقاومة هدنة لا تحقق شروطها.

وأعلن جيش الاحتلال استئناف عملياته العسكرية ضد حركة حماس في قطاع غزة. وقال عوفير جندلمان، المتحدث باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في تغريدة له على تويتر: "استأنفنا عمليتنا ضد البؤر الإرهابية بغزة بعد أن رفضت حماس والجهاد المبادرة المصرية لوقف إطلاق النار، وأطلقتا العشرات من الصواريخ على أراضينا".

ويشن سلاح الجو الإسرائيلي، منذ يوم 7 يوليو/ تموز الجاري، غارات مكثفة على أنحاء متفرقة في قطاع غزة، في عملية عسكرية أطلقت عليها إسرائيل اسم "الجرف الصامد".

ونشرت وزارة الصحة في قطاع غزة، قائمة أولية تكشف هوية الشهداء، وتوضح أن من بينها 39 طفلاً، و17 امرأة.

وتسببت الغارات العنيفة والكثيفة على مناطق متفرقة من قطاع غزة بتدمير 560 وحدة سكنية بشكل كلي، وتضرر 12800 وحدة أخرى بشكل جزئي، منها 460 وحدة "غير صالحة للسكن"، وفق إحصائية أولية لوزارة الأشغال العامة في الحكومة الفلسطينية.

مكة المكرمة