سجون مهجورة تتحول إلى وجهات سياحية وثقافية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 26-08-2015 الساعة 11:28


سجن "سينترو كلتشرال أنتيغوا" في بالنثيا بإسبانيا: هذا المركز الثقافي ذو الجدران الشفافة والمساحات المفتوحة كان سجناً ريفياً في الماضي.

مدرسة اللوفر للموسيقى في نورماندي بفرنسا: استعمل كسجن في القرنين الثامن عشر والتاسع عشر.

سجن "هير ماجيستي" في مدينة بيليز يعود إلى العام 1855 وأغلق أبوابه إلى العام 1993 وافتتح متحفاً عام 2002.

متنزه فالباريزو الثقافي في تشيلي: افتتح عام 2013 كان يستعمل سجناً للمعتقلين السياسيين أثناء حكم الدكتاتور أغوستو بينوشيه.

سجن تحول إلى فندق فور سيزونز إسطنبول بتركيا.

سجن بينتردج، ميلبورن بأستراليا: تحول مؤخراً إلى صالة تعقد فيها عديد من المناسبات.

فندق هوستيل سيليكا: كان سجناً يوغوسلافياً، في واحدة من 20 زنزانة أعيد تصميمها بشكل فني خصيصاً لزوار الفندق.

مكة المكرمة