سفينة فرنسية تجري أبحاثاً علمية بحثاً عن التلوث البلاستيكي

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 07-08-2014 الساعة 12:23


تتميز السفينة "تارا"، التي يبلغ طولها خمسة عشر متراً تقريبا، بلونها الأبيض والرمادي وأشرعتها المنسدلة، بأنها مختبر بحري متنقل مختص بتفاصيل الحياة البحرية، حيث تضم مختبراً رئيسياً للبحوث العلمية ومعدات للتجارب التي يقوم بها طاقم السفينة، للبحث عن آثار التلوث البلاستيكي. وقد أبحرت في مهمتها الخامسة من أقصى شمال فرنسا مروراً بألبانيا واليونان، لترسو بالقرب من مرفأ بيروت

مكة المكرمة