صور "ذبح" 21 مصرياً على يد تنظيم "الدولة" في ليبيا

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 15-02-2015 الساعة 22:56


أعلن تنظيم "الدولة" إعدامه الرهائن المصريين الأقباط الذين كان يختطفهم في ليبيا ذبحاً بالسكاكين، وذلك "ثأراً" لمقتل المصريتين كاميليا شحاتة ووفاء قسطنطين، اللتين قال التنظيم إنهما قتلتا تحت التعذيب في الكنيسة بعد إسلامهما.

وأظهر تسجيل مصور، أصدره مركز "الحياة" التابع لتنظيم "الدولة"، ويحمل عنوان "رسالة موقعة بالدماء إلى أمة الصليب"، قيام عدد من عناصر التنظيم بذبح الرهائن الـ21، على شاطئ قال التسجيل إنه في "ولاية طرابلس"، على الأراضي الليبية.

وقال التسجيل إن الأقباط الذين أعدمهم التنظيم هم "رعايا الصليب من أتباع الكنيسة المصرية المحاربة" على حد وصفه.

وكانت مجموعة ولاية طرابلس، فرع تنظيم "الدولة" في ليبيا، نشرت صورة لـ21 قبطياً مصرياً بلباس الإعدام البرتقالي على شاطئ يعتقد أنه في مدينة سرت الليبية، دون أن توضح مصيرهم.

مكة المكرمة