فنان فلسطيني يجسد بالمجسمات رحلة النزوح من حي الشجاعية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 19-10-2014 الساعة 12:35


جسد الفنان الفلسطيني إياد صباح، المحاضر في كلية الفنون الجميلة بجامعة الأقصى، رحلة النزوح من الشجاعية، عبر مجسمات غير مألوفة كثيراً لدى كثير من الفنانين، مصنوعة من مادة "فيبر جلاس" والطين الأحمر و"شوالات" فارغة.

والمجسمات مثلت نزوح عائلة من سبعة أفراد، ووضعت (المجسمات) في أرض فارغة كانت مسرحاً لعمليات الجيش الإسرائيلي مقابل منازل مُدمرة، وسط حي ارتكب به العديد من المجازر بالشجاعية، الذي تعرض لأبشع المجازر خلال العدوان الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة الذي استمر لـ51 يوماً، ما أدى لارتقاء عشرات الشهداء وتدمير مئات المنازل.

مكة المكرمة