مئات العائلات المسيحية العراقية فرت إلى لبنان كمحطة "ترانزيت"

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 14-08-2014 الساعة 16:37


لم تعد العودة إلى الوطن خياراً "أبداً"، بالنسبة لنحو 1200 عائلة من مسيحيي العراق الذين لجؤوا إلى لبنان، وآخرهم هرب من الإبادة والتهجير القسري من قبل تنظيم "الدولة الإسلامية" ضد الأقليات في الموصل تحديداً، إذ يتخذ هؤلاء من لبنان محطة "ترانزيت" استعداداً للهجرة إلى الغرب.

وتهتم المطرانية الكلدانية في لبنان بهؤلاء، فتقوم بتسجيل العائلات وتوزيع الحصص الغذائية عليهم، بالإضافة إلى تأمين ما يمكن من مساعدات، سواء من المطرانية مباشرة أو بالتنسيق مع السلطات اللبنانية المعنية، مع العلم أن العديد من هذه العائلات لم يتمكن من الوصول إلى لبنان لأن مقاتلي "داعش" صادروا أوراقهم وأموالهم وأحرقوا بيوتهم وسياراتهم.

الاكثر قراءة

مكة المكرمة