مقتل وجرح العشرات من تنظيم "الدولة" في قضاء حديثة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 05-08-2014 الساعة 12:27


أفاد قائم مقام قضاء حديثة، عبد الحكيم الجغيفي، اليوم الثلاثاء (08/05)، أن اشتباكات حدثت ما بين القوات الأمنية يساندها أبناء العشائر، وقوة مسلحة من تنظيم "الدولة" على حدود القضاء 160 كم غربي الرمادي في محافظة الأنبار، أسفرت عن مقتل وإصابة العشرات من التنظيم.

وأكد الجغيفي تصريح صحافي أن "قوة من الشرطة المحلية تساندها عشائر الجغايفة والبونمر تصدت لهجوم شنته "الدولة الإسلامية" على مشروع ديزلات حديثة للطاقة الكهربائية. ويذكر أن عشائر الجغايفة والبونمر تصدوا لهجمات مشابهة خلال الشهر المنصرم".

وبحسب ما أفاد الشيخ حسين الجغيفي للخليج اونلاين فإن "هذا العداء من قبل تنظيم الدولة لعشائرنا بسبب انضمام أغلب أبنائنا لسلك الجيش والشرطة".

وأضاف: أن "تنظيم الدولة بعث إلينا مفاوضين من أجل تسليم السلاح وتوفير الحماية لنا، إلا أننا رفضنا لأننا نعرف ما هو تنظيم القاعدة"، على حد تعبيره.

وبحسب مصدر طبي رفض الكشف عن اسمه، ذكر أن مستشفى حديثة استقبل عشرات الجرحى من القوات الأمنية ومن يساندها من أبناء العشائر.

هذا وتشهد معظم أقضية ونواحي الأنبار اشتباكات شبه يومية بين القوات الأمنية وتنظيم "الدولة"، إلا أن الرمادي والفلوجة لها النصيب الأكبر من تلك الهجمات والقصف المستمر من قبل قوات الجيش، التي ما انفكت تقصف بالمدفعية والبراميل المتفجرة التي راح ضحيتها المئات من المدنيين بحسب ما أفاد الدكتور أحمد شامي، رئيس الأطباء الأقدم في مستشفى الفلوجة التعليمي، خلال اتصال هاتفي حصري لـ "الخليج أونلاين"، وأضاف أن القصف المستمر دفع آلاف العوائل للنزوح طلباً للأمان.

مكة المكرمة
عاجل

الرئيس الأفغاني يعلن وقفاً لإطلاق النار من جانب واحد لثلاثة شهور بدءاً من يوم عرفة غداً