أحمد الراغب

ما دام أنّ السوريين مسلّمون أنفسَهم وبلدهم للعالم الخارجي، فإنّ حلّ المسألة السورية سيكون بأيدي العالم الخارجي.

مكة المكرمة