إدريس ربوح

القضية الفلسطينية حققت الكثير من المكاسب القانونية على مستوى الأمم المتحدة، وخصوصاً مجلس الأمن الدولي.

في حال نجاح اجتماع وزراء خارجية تونس والجزائر ومصر في تونس فإنه سيُتوج باجتماع يضم رؤساء الدول بشأن ليبيا.

خرج الاجتماع العاشر لدول جوار ليبيا، المنعقد في القاهرة، بمواقف داعمة لاتفاق الصخيرات، حاثاً على مزيد من الحوار.

التصريحات الصارمة من قيادة الجيش والحكومة جاءت لتعطي رسالة واضحة بأن النظام متماسك ولا يقبل بأي حراك يؤدي إلى الفوضى.

يبقى مؤتمر أستانة الفرصة الأخيرة لعودة الدور العربي خصوصاً دور السعودية المدعوم من بقية دول الخليج.

الروح التوافقية تجاه الأزمات العربية وغيرها تخفي أخرى إقصائية تستهجنها المعارضة الجزائرية بمختلف أطيافها.

مكة المكرمة