إنفوجرافيك.. أبرز الاعتداءات على كنائس مصر في 7 أعوام

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 10-04-2017 الساعة 10:20


ترزح الكنائس المصرية تحت وطأة الاعتداءات منذ 7 أعوام؛ فمن حرق، إلى تخريب، إلى تفجير، وقع العديد من الضحايا، لتشكّل هذه الاعتداءات تاريخاً أسود سُطّر في مصر لكنائسها، على اختلاف أهداف مستهدفيها.

وشهدت الكنائس المصرية خلال الأعوام السبعة الأخيرة 33 اعتداءً، أسفرت عن إراقة الدماء فيها، كان آخرها تفجير كنيسة مارجرجس في طنطا، والكنيسة المرقسية في الإسكندرية، الأحد 9 أبريل/نيسان، وأسفر التفجيران عن وقوع 44 قتيلاً وعشرات الجرحى.

ويشكّل الأقباط نحو 10% من عدد السكان في مصر، وأثار عدد التفجيرات والاعتداءات الإرهابية العديد من الأسئلة حول دور الأمن المصري، ومدى قدرته على تنفيذ مهامه في حماية المواطنين المصريين عموماً، والأقباط بشكل خاص؛ كونهم إحدى أكثر الفئات عرضة للاعتداءات الإرهابية في مصر.

ويبقى الشك وعدم الثقة يشوبان سمعة الأمن المصري؛ بعد سلسلة الفضائح التي كشفت تورّط النظام المصري في عهد الرئيس المخلوع، حسني مبارك، بعدد من التفجيرات، ومن بين رموز النظام كان وزير الداخلية، حبيب العادلي، حاضراً بقوة في بعض التفجيرات.

اقرأ أيضاً :

بسبب التفجيرات.. مصر تبيت ليلة حزينة وتصبح على المجهول

وكانت أولى الهجمات البارزة خلال السنوات السبع الأخيرة، يوم عيد الميلاد حسب تقويم الكنائس الشرقية، 7 يناير/كانون الثاني 2010، بحسب وكالة الأناضول.

وشهد يوم 14 أغسطس/آب 2013، أكبر عدد من الاعتداءات التي طالت 26 كنيسة في مختلف محافظات مصر تخريباً وحرقاً، وفق مصدر حقوقي غير حكومي بمصر.

وفي هذا الإنفوجرافيك الذي أعده فريق الملتيميديا في "الخليج أونلاين"، رصدٌ لأبرز هذه الهجمات على الكنائس المصرية خلال 7 أعوام.

14-4-2017-11

مكة المكرمة