إنفوجرافيك: الأسلحة الكيماوية وطرق الحماية منها

يمكن تقسيم الأسلحة المستخدمة في الحرب الكيماوية
Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 08-04-2018 الساعة 19:53


تعتبر الأسلحة الكيماوية من أكثر الوسائل التي تُستخدم في تدمير الكتل البشرية من أجل تحقيق أهداف سياسية وأمنية أو أهداف أخرى تسعى الحكومات أو المنظمات لها في منطقة جغرافية معينة.

ويعتقد غالبية الناس أن صنع الأسلحة الكيماوية أمر صعب جداً ومستحيل، وأن ذلك يتطلب خبرة طويلة ومعرفة كبيرة بعلم الكيمياء، لكن الحقيقة عكس ذلك تماماً، فإن طالباً في قسم الكيمياء بإحدى الجامعات بإمكانه أن يعدّ مثل هذه الغازات وأن يستخدمها لأغراض عسكرية.

اقرأ أيضاً:

إنفوجراف.. الفصائل المقاتلة بسوريا بعد 7 سنوات من الثورة

ويتميز تأثير وفاعلية الأسلحة الكيماوية غالباً على الكائنات الحية فقط، ويحتوي هذا النوع من الأسلحة على غاز الأعصاب والسموم الكيماوية وغاز الخردل السام.

ويمكن تقسيم الأسلحة المستخدمة في الحرب الكيماوية إلى عوامل كيماوية سامة وغازات قتال، وتتراوح فاعليتها وتأثيرها، ويُمكن استخدام عدة وسائط لإيصال هذه الأسلحة إلى أهدافها، كالمدفعية، والهاونات، وقنابل الطائرات، والصواريخ، والرش من الجو، والألغام، والقنابل اليدوية، وقاذفات اللهب.

فريق الملتيميديا في "الخليج أونلاين" أعد الإنفوجرافيك التالي ليوضح أهم الوسائل المؤقتة للوقاية من الأسلحة الكيماوية.

07-04-2018-11

مكة المكرمة