إنفوجرافيك.. تعرف على حيوانات يهددها الانقراض

حيوانات ستحب أن تلقي عليها النظرة الأخيرة
Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 05-01-2016 الساعة 13:29


في عام 1972 قتلَ صياد عماني آخر مها عربية متبقية في البرية، ليبقى القليل من هذه الحيوانات في الأسر، ومن تلك الحيوانات بدأت عملية إعادة إكثار للمها العربية لإعادتها إلى البرية.

بعد 10 أعوام من انقراض المها العربية في البرية، أعيد استقدامها مجدداً وللمرة الأولى إلى عمان، ومنذ ذلك الوَقت توسع نطاق عمليات إعادة الاستقدام وتوفير الحماية لهذه الحيوانات ليَشمل دول سلطنة عمان والسعودية وقطر والبحرين والإمارات والأردن وفلسطين، وعادت أعدادها إلى النمو مجدداً لتبلغ بضعة آلاف، وهو ما دفعَ الاتحاد العالمي للحفاظ على الطبيعة عام 2011 إلى خفض تصنيفها إلى غير محصن بعد أن كان منقرضاً في البرية قبل ثلاثة عقود، هكذا بات بإمكان الشعراء الاطئمان إلى أن أشعارهم في الغزل بعينيها الكبيرتين الفاتنتين لم تذهب هدراً!

المهاة، وهو الاسم العربي القديم للحيوان الشائع حالياً باسم المها، والذي تتخذه دولة قطر كشعار ورمز أدبي لها، باتت بعض أنواعه مهددة بالانقراض، فيما انقرضت فعلاً من البرية أنواع أخرى.

والمها هو واحد من حيوانات عدة مهددة بالانقراض، رصدها إنفوجرافيك أعده فريق الملتيميديا في "الخليج أونلاين"، يعدد أهم الحيوانات التي يهددنا غيابها إلى الأبد.

حيوانات-يهددها-الانقراض

مكة المكرمة