إنفوجرافيك: كيف يضر "واتساب" بعلاقاتك وتركيزك؟

عدة خصائص يحتوي عليها التطبيق تسهم في رفع القلق وسوء التفاهم
Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 23-01-2016 الساعة 13:21


مع أن تطبيق "واتساب" وما يشبهه من تطبيقات التواصل الفوري عبر الأجهزة الذكية ابتكرت لتسهيل التواصل بين الناس ودفعهم للحديث معاً أكثر عبر النص والصورة والتسجيلات المرئية والصوتية والأيقونات، فإنها أصبحت سبباً أساسياً للتوتر في العلاقات بين الناس وأثرت لأسباب عدة بجودة التواصل وزادت من احتمالات سوء التفاهم.

الأسباب عديدة لكنها تتلخص جميعها بكون التطبيقات التي تحاول التعويض عن التواصل البشري المباشر بسبب البعد مثلاً؛ هي طرق تواصل ناقصة تنفع كوسيلة مؤقتة تستخدم أكثر لتبادل المرئيات والصور وليس للدردشة، بالأخص حول مواضيع مهمة.

أما عن "واتساب" تحديداً فهناك عدة خصائص يحتوي عليها تسهم في رفع نسبة القلق وسوء التفاهم، وقد أعد فريق الملتميديا في "الخليج أونلاين"، الإنفوجرافيك الآتي الذي يرصد أبرز تلك الخصائص:

الواتساب

">

مكة المكرمة