إنفوجرافيك.. محطات تاريخـية في سلام دارفور ووساطة قطر

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 07-09-2016 الساعة 18:15


احتفل السودان، وبعد 13 عاماً من النزاع وعدم الاستقرار في إقليم دارفور، في السابع من سبتمبر/أيلول 2016، باستكمال إنفاذ وثيقة الدوحة لسلام دارفور، بمشاركة الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير دولة قطر، الذي وصل إلى ولاية شمال دارفور بجمهورية السودان.

وتم توقيع اتفاقية الدوحة لسلام دارفور في عهد أمير قطر السابق، في 14 يوليو/تموز 2011، بين الحكومة السودانية وحركة التحرير والعدالة بقيادة التيجاني سيسي، لكن الحركات الرئيسة في الإقليم لم تلتحق حتى الآن بهذه الاتفاقية.

ونشأ نزاع دارفور، إثر نزاع مسلح نشب في الإقليم منذ بداية فبراير/شباط 2003، على خلفيات عرقية وقبلية، وحملت حركات دارفورية السلاح ضد الحكومة المركزية، محتجة على تهميش المنطقة سياسياً واقتصادياً.

ويشكل الإقليم خمس مساحة السودان، ويحده من الشمال ليبيا ومن الغرب تشاد ومن الجنوب الغربي إفريقيا الوسطى، وأما الحدود الداخلية من الشرق فيتجاور إقليم دارفور مع أقاليم سودانية، مثل بحر الغزال، وكردفان، والشمالية.

ويسلط فريق الملتيميديا في "الخليج أونلاين"، عبر الإنفوجرافك الآتي، الضوء على مراحل النزاع الذي حصل في دارفور، وأهم نقاط الحل فيه.

7-9-2016-7

مكة المكرمة