بالإنفوجرافيك: أهم ما ورد في خطاب أمير قطر

الخطاب تميز بالاتزان ورصانة القول في التعامل مع الأزمة
Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 22-07-2017 الساعة 11:27


هي المرة الأولى التي يظهر فيها أمير دولة قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، منذ بدء الأزمة الخليجية، في 5 يونيو الماضي، في خطاب شامل، تناول فيه مستجدات الأزمة الخليجية، وأحداث الساحة العربية، واستمر 17 دقيقة.

خطاب أمير قطر رسم رؤية الدولة خلال مرحلة ما بعد الحصار المفروض من قبل الدول الخليجية الثلاث (السعودية والإمارات والبحرين)، كما شرح بشكل مفصل التكتيك القطري في مواجهة الأزمة المستمرة منذ نحو 50 يوماً.

تصريحات الشيخ تميم وضعت الخطوط العريضة لسياسة قطر واستراتيجيتها خلال الأزمة وبعدها، إذ إن الأوضاع المتعلقة بقطر قبل الأزمة ستختلف تماماً بعد انتهائها، لا سيما فيما يتعلق بالأوضاع الاقتصادية الداخلية والخارجية، والعلاقات مع الدول الخليجية المجاورة.

ووفق مراقبين، فإن الخطاب تميز بالاتّزان، والحنكة، ورصانة القول في التعامل والرد على الدول الثلاث المحاصِرة، كما حمل رسائل نقد شديدة لتصرفات الدول الشقيقة مع قطر، في فرض الحصار البري والبحري والجوي، في حين أطلق البعض عليه "خطاب الثبات".

فريق الإعلام الجديد في "الخليج أونلاين" تابع خطاب الشيخ تميم ورصد أبرز ما جاء فيه عبر هذا الإنفوجرافيك.

22-07-2017-2

مكة المكرمة