بالإنفوجرافيك: الآثار التي دمرها "الدولة" في سوريا والعراق

"الدولة" يدفن التاريخ بتدمير الآثار ويشوهه بسرقتها
Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 02-09-2015 الساعة 09:56


لم يكتف تنظيم "الدولة" بارتكاب الجرائم بحق الأرواح في العراق وسوريا وباقي نقاط سيطرته، إنما شمل منهج بث الرعب الذي يتبعه تدميراً للشواهد الحضارية والثقافية من مخطوطات نادرة وقديمة، وآثار ونصب تذكارية ومبان ضاربة في عمق التاريخ.

وبحسب التقارير الدورية الصادرة عن المؤسسات الإعلامية والدولية، فإن التنظيم فجّر معابد قديمة وكنائس وحرق مكتبات ودمّر آثاراً وسرق أخرى. وكان آخر ما تم توثيقه في هذا الخصوص هو قيام تنظيم "الدولة" بتفجير قوس النصر الأثري الشهير في تدمر بسوريا، بحسب ما أكد المدير العام للآثار والمتاحف في سوريا لوكالة فرانس برس، في آخر عملية تفجير تستهدف معالم هذه المدينة الأثرية المدرجة على لائحة التراث العالمي للإنسانية.

وقبله تم تفجير معبد "بل" التاريخي في مدينة تدمر الأثرية بسوريا، وهو معبد يعود تاريخ بنائه للعصر الروماني وكان يستقطب نحو 150 ألف سائح في العام الذي سبق اندلاع الثورة السورية.

ولمزيد من المعلومات حول الآثار التي دمرها تنظيم "الدولة" في العراق وسوريا، أعد فريق الملتميديا في "الخليج أونلاين" الإنفوجرافيك التالي:

الاثار-التي-دمرها-داعش

مكة المكرمة
عاجل

مقتل 4 أشخاص وإصابة آخرين في انفجار سيارة مفخخة في حي القصور بمدينة إدلب السورية