بالإنفوجرافيك: سادس مسبِّب للموت في أمريكا قد يلقى علاجاً

سيموت 700 ألف شخص من ألزهايمر عام 2015 في أمريكا
Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 08-04-2015 الساعة 13:17


يعتبر ألزهايمر من أصعب أمراض التنكّس الدماغي، والذي يزداد احتمال الإصابة به مع التقدم في السن، ويكلف الخزائن العامة للدول مليارات الدولارات سنوياً.

وفي حين ينسى المصاب أسماء أقربائه وأصدقائه في المرحلة الأولى من المرض، تستمر خلايا الدماغ بالموت تدريجياً على مدار 15 عاماً حتى ينسى المصاب العمليات اللا-إرادية مثل التنفس، وحتى يموت.

ويعتبر ألزهايمر سادس مسبِّب للموت في الولايات المتحدة، في حين أن 55% من المصابين لا يعرفون بإصابتهم بهذا المرض.

وفي أحدث تجارب علمية، أعد علماء ألمان مادة فريدة بوسعها مكافحة بعض الأمراض التي يصاب بها دماغ الإنسان، وفي مقدمتها الغباء وألزهايمر.

وأعلن العلماء بعد إجراء سلسلة من التجارب، توصلهم لهذا الدواء الذي يتميز بقدرته على علاج الرجل والمرأة من الغباء. واتضح أن الدواء يزيد فرص تعافي المرضى التام من أمراض خطرة مثل مرض ألزهايمر.

وتجري الآن تجربة الدواء على الفئران، وفي حال نجاح التجربة سيتخذ الباحثون في معهد الوراثة الجزيئية قراراً حول جدوى إجراء تجارب إضافية.

وقال الباحث في المعهد، هانس غيلهر روبرز، إن الدواء الجديد قادر على وقف النشاط الزائد في بعض مجموعات الخلايا العصبية لدى الإنسان. ولذلك بوسعه إحلال الاستقرار في عمل مخ الإنسان وتحسين قدرته على التفكير والتركيز.

ويأمل الأطباء في أن يحدث اكتشافهم ثورة حقيقية في مجال الطب؛ لأن الملايين من النساء والرجال يعانون حالياً من مرض ألزهايمر.

ويعرض الإنفوجرافيك التالي واقع مرض ألزهايمر في الولايات المتحدة، إلى جانب بعض التوقعات المستقبلية، اعتماداً على الإحصائيات الأخيرة التي نشرتها رابطة ألزهايمر الأمريكية (alz.org) في مارس/آذار 2015.

Alzheimer Infographic

مكة المكرمة