بالإنفوجرافيك.. ما لا تعرفه عن مواجهات ريال مدريد والسيدة العجوز

المواجهة الأخيرة بين الفريقين في دوري الأبطال كانت في دور المجموعات لموسم 2013-2014
Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 01-05-2015 الساعة 18:17


يتأهب عشاق المستديرة والكرة الأوروبية حول العالم لموقعة "يوفنتوس إيرينا"، الثلاثاء، حيث يحل فريق ريال مدريد الإسباني حامل اللقب ضيفاً "ثقيلاً" على ما يبدو، وذلك ضمن مباراة ذهاب نصف النهائي دوري أبطال أوروبا.

المواجهة الأخيرة بين الفريقين في دوري الأبطال كانت في دور المجموعات لموسم 2013-2014 حيث فاز الريال ذهاباً بهدفين لهدف، في حين تعادل مع السيدة العجوز في تورينو الإيطالية بهدفين لكلٍّ منهما.

سبق أن التقى الفريقان معاً في عديد المواجهات؛ فتواجها 16 مرة، فاز اليوفي 7 مرات، في حين فاز ريال مدريد 8 مرات، وتعادلا مرة واحدة، وسجل يوفنتوس 18 هدفاً والريال 16 هدفاً.

أنهى يوفنتوس مغامرة ريال مدريد في دوري الأبطال موسم 2004-2005 بعد أن أخرجه في دور الـ 16 حيث فاز بهدفين نظيفين على أرضه، وسجل أهدافه النجم الفرنسي تريزيجيه والأورغواياني زالايتا، في حين سجل المدافع الإسباني هدف الريال في مباراة السانتياجو بيرنابيو حيث لم يشفع هذا الفوز للتأهل.

أما ريال مدريد فقد توج بلقب دوري الأبطال في موسم 1997-1998، على حساب السيدة العجوز، بهدف نظيف، في النهائي الذي أقيم في أمستردام.

juv-real (1)

راموس هو الحل

يدخل ريال مدريد المواجهة بمعنويات مرتفعة بعد نجاحه في تحقيق الفوز في مباراته الأخيرة في الدوري الإسباني، على ألمريا بثلاثية نظيفة، ليواصل مطاردته مع الغريم التقليدي البارسا، كما أن اليوفي يبدو مرتاحاً خصوصاً بعد اقترابه من الظفر بالكالتشيو للموسم الثاني على التوالي.

وسيعود الإيطالي كارلو أنشيلوتي خلال لقائه مع اليوفي، إلى الاعتماد على الخطة التي قادته للإطاحة بأتلتيكو مدريد، في دور الثمانية من البطولة، إذ إن المباراة شهدت مشاركة الثلاثي فاران، وراموس، وبيبي معاً من البداية.

ويبدو هذا النهج لا يوفر ضمانات كبيرة للريال، خصوصاً أن راموس شارك فقط في مباراتين كلاعب خط وسط في السنوات الأخيرة، وكانت أول مرة لعب فيها بهذا المركز أمام برشلونة في الكامب نو الموسم الماضي، ونال على إثرها أنشيلوتي انتقادات لاذعة، ولكن في مشاركته الثانية كلاعب خط وسط أمام أتلتيكو مدريد، كان قرار المدير الفني الإيطالي ناجحاً وأداء راموس كان مميزاً للغاية.

سيرجيو-راموس

ويأتي اختيار أنشيلوتي للمدافع الأندلسي باللعب في هذا المركز، بسبب عدم وجود خيارات في خط الوسط تنال ثقته، خاصة مع إصابة لوكا مودريتش.

كما أن الخيار الآخر، وهو للألماني سامي خضيرة، مستبعد، لأن خضيرة بعيد عن أجواء اللعب والفريق بسبب الإصابات المتكررة.

وبذلك فإن التشكيلة المرتقبة لمواجهة السيدة العجوز ستكون غالباً تضم كلاً من كاسياس، كارفاخال، بيبي، فاران، مارسيلو، راموس، كروس، جيمس، إيسكو، كريستيانو رونالدو وبيل أو تشيتشاريتو.

وسيظل الشك الوحيد هو مشاركة بنزيمة أمام زملاء أندرية بيرلو، حيث إن الفرنسي يعتزم العودة للتدريبات، الأحد المقبل، ولكن سيكون من المستبعد مشاركته أمام اليوفي من البداية، وفي هذه الحالة فإن أنشيلوتي ينوي الاعتماد على راموس في خط الوسط، وسيترك في الهجوم كلاً من بيل ورونالدو بدون الاعتماد على مهاجم صريح.

بشرى خير

أما اليوفي، وبعد طول انتظار، فقد عاد اللاعب الدولي الفرنسي بول بوغبا لاعب وسط النادي، لتدريبات الفريق، لتصبح فرصة مشاركته في لقاء الإياب ضد ريال مدريد بعد أسبوعين كبيرة.

وكان بوغبا قد تعرض للإصابة خلال لقاء الإياب في دور الــ 16 لدوري أبطال أوروبا، أمام بوروسيا دورتموند الألماني المنافس في الدوري الألماني، في منتصف شهر مارس/آذار الماضي، وهو ما شكل ضغطاً على المدرب الليجري الذي خسر أيضاً خلال تلك الفترة ولبعض المباريات الثنائي أندريا بيرلو وكلاوديو ماركيزيو بسبب الإصابة.

1422362-30444024-640-360

وأجرى نجم خط وسط اليوفي بوغبا اختباراً طبياً، الجمعة، تأكد خلاله من قدرته على العودة للتدريبات بشكل طبيعي، بدءاً من الأربعاء المقبل، في أول تدريب للفريق بعد مواجهة ريال مدريد ذهاباً، الثلاثاء.

وذكر النادي، في بيان نشر بموقعه على الإنترنت، أن "الأشعة التي خضع لها بول بوغبا أظهرت تحسن حالته، وسيخضع اللاعب لبرنامج إعادة تأهيل قبل العودة المحتملة لتدريبات الفريق الجماعية يوم الأربعاء".

وتشكل عودة بوغبا أنباء سارة ليوفنتوس الذي يأمل في التأهل لنهائي دوري الأبطال للمرة الأولى منذ عام 2003.

مكة المكرمة