بالإنفوجرافيك: نصائح هامة لأولياء الأمور مع بدء العام الدراسي

يحدد اليوم الأول مسار الحالة النفسية لطفلك على مدار العام الدراسي
Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 16-08-2015 الساعة 21:57


بدأ العام الدراسي اليوم الأحد، في عدد من الدول العربية والخليجية، وانتهى الكثيرون من من شراء المستلزمات المدرسية، ولكن دائماً ما يغيب عن الأذهان الإعداد المعنوي أو التهيئة النفسية للطالب أو الطفل للعودة للمدرسة بعد الإجازة الصيفية.

يحدد اليوم الأول مسار الحالة النفسية لطفلك على مدار العام الدراسي وقد يتطور ليلازمه مدى الحياة، فالكثير من المشاكل النفسية المتعلقة بحبه أو كرهه للمدرسة يكون سببها الرئيسي رهبة اليوم الأول.

فنجد بأن الطفل غير المهيأ نفسياً أكثر عرضة لصدمات اليوم الأول مع محيطه المدرسي، فقد يضايقه أسلوب معلمته التي لم يتعرف عليها بعد أو طريقة لعب أحد زملائه معه.

وبدأت المدارس منذ فترة لا تتعدى العقد من الزمن بإنشاء ما يسمى بـ"الأسبوع التمهيدي" للصفوف المبكرة لا سيما الصف الأول، ولكن بالرغم من الاستعدادت التي تقدمها المدارس لاستقبال الطلاب إلا أن الرهبة ما تزال ترافق البعض، لا سيما من لم يعتادوا على الذهاب إلى "الحضانة" في فترة "ما قبل المدرسة من 3-6 سنوات، فتعلو أصواتهم بالبكاء حتى في وجود أولياء أمورهم، وقد يستمر الرهاب معهم لفترات متقطعة لسنوات.

لذلك نقدم لأولياء الأمور "الإنفوجرافيك" الذي أعده فريق ملتيميديا "الخليج أونلاين"، والذي يبين عدة نصائح تساعدك على تهيئة التلاميذ لاستقبال العام الدراسي الجديد دون مشاكل.

نصائح-لاطفال-المدارس-1

مكة المكرمة