بالإنفوجراف: تعرف على أعداد وجنسيات مقاتلي تنظيم الدولة بالعالم

تحذير أممي من خطر انتشار هؤلاء المقاتلين المدربين في أنحاء العالم في حال هزيمة تنظيم "الدولة"
Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 05-04-2015 الساعة 21:16


كشف تقرير للأمم المتحدة عن وصول عدد المقاتلين الأجانب الذين توجهوا للقتال مع تنظيم "الدولة"، في سوريا والعراق ودول أخرى، إلى 25 ألف مقاتل، ينتمون إلى أكثر من 100 دولة.

وقال تقرير أعدته لجنة مجلس الأمن في الأمم المتحدة: "إن عدد المقاتلين الأجانب شهد ارتفاعاً بنسبة 71 بالمئة، بين منتصف عام 2014، ومارس/آذار 2015".

وأضاف التقرير، الذي عُرض على مجلس الأمن: "إن نحو 20 ألف مقاتل أجنبي ذهبوا إلى سوريا والعراق، انضم معظمهم إلى تنظيم "الدولة"، في حين انضم قسم منهم إلى جبهة النصرة".

فريق الملتميديا في "الخليج أونلاين" أعد "الإنفوجرافيك" الآتي الذي يوضح المعلومات الواردة في تقرير الأمم المتحدة حول مقاتلي تنظيم "الدولة".

المقاتلين-الاجانب

وحذر التقرير من خطر انتشار هؤلاء المقاتلين المدربين في أنحاء العالم، في حال هزيمة تنظيم "الدولة"، وأشار إلى وصول عدد المقاتلين الأجانب في أفغانستان إلى نحو 6500، وإلى وجود المئات منهم في اليمن، وليبيا، وباكستان، ونحو 100 مقاتل أجنبي في الصومال، بالإضافة إلى وجود عدد من المقاتلين الأجانب في شمال أفريقيا والفلبين.

ووفقاً للتقرير، فإن معظم المقاتلين الأجانب الذين يتوجهون إلى سوريا والعراق؛ يأتون من تونس، والمغرب، وفرنسا، وروسيا، كما شهد عدد المقاتلين الأجانب القادمين من المالديف، وفنلندا، وتريندادا وتوباغو ازدياداً، وبدأت بعض دول أفريقيا جنوب الصحراء في تصدير المقاتلين للمرة الأولى.

وحذر التقرير من "أن تعطي عملية عاصفة الحزم، التي تعصف بالحوثيين في اليمن، تنظيم "الدولة" استراحة مقاتل، والانطلاق بقوة أكبر في البلاد بعد فترة وجيزة".

مكة المكرمة