تعرّف على صواريخ "إس 300" التي تُريد روسيا تسليمها لإيران

الصاروخ بوسعه اعتراض أنواع الصواريخ متوسطة المدى كافة الموجودة في العالم
Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 18-04-2015 الساعة 14:14


بوسع منظومة "إس-300 في 4" المخصصة للدفاع المضاد للطائرات والدفاع المضاد للصواريخ، على حد سواء، اعتراض أنواع الصواريخ متوسطة المدى كافة الموجودة في العالم.

فبينما وقعت روسيا في 2007 عقداً لتوريد منظومات "إس-300" لإيران، بقيمة 800 مليون دولار، أوقفت الصفقة نتيجة للحظر الذي فرض على إيران عام 2010، لذلك تقدمت طهران بشكوى على شركة "روس أبورون إكسبورت" إلى محكمة جنيف في سويسرا، فاقترحت روسيا اتفاقاً سلمياً، واعدة بتوريدات جديدة لمنظومة صواريخ الدفاع الجوي "تور- إم 1 إي" كترضية.

روسيا رفعت الحظر عن توريد الصواريخ لإيران؛ مع إعلان الغرب التوصل إلى اتفاق مبدئي مع طهران، وقال المكتب الصحفي لـ"الكرملين": إن "الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، وقع الاثنين 13 أبريل/ نيسان، مرسوماً يرفع الحظر عن توريد أنظمة صواريخ إس-300 إلى إيران".

وأضاف: أن "المرسوم ينص على إلغاء حظر التوريد، سواء عبر الأراضي الروسية، أو وسائل النقل الجوية".

ولكن، نقلت وكالة الإعلام الروسية عن وزارة الخارجية قولها، اليوم الاثنين، 15 فبراير/شباط 2016، إن موسكو ستبدأ في تسليم أنظمة إس-300 الصاروخية لإيران "في أقرب وقت".

وأضافت الوكالة أن إيران عبرت أيضاً عن رغبتها في شراء أنظمة إس-400 الأكثر تقدماً، لكن لا تجري حالياً مفاوضات بهذا الخصوص.

ويمكن للصاروخ الانطلاق بسرعة 4500 كم في الثانية، ويصل مداه إلى 2500 كم، ويستطيع ضرب الأهداف المرتفعة والمنخفضة.

يوضح إنفوجرافيك، أعده فريق الملتيميديا بموقع "الخليج أونلاين"، مزايا ومواصفات منظومة صواريخ إس- 300 والدول التي تمتلك هذه المنظومة.

s300-w

مكة المكرمة