"آفاق الطاقة الجديدة".. شعار قطر في "إكسبو أستانة 2017"

معرض إكسبو أستانة 2017 في كازاخستان (أرشيف)

معرض إكسبو أستانة 2017 في كازاخستان (أرشيف)

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 11-06-2017 الساعة 18:27
أستانة - الخليج أونلاين


افتتحت قطر جناحها في معرض (إكسبو أستانة 2017) السبت، الذي تستضيفه العاصمة الكازاخستانية في الفترة حتى 10 سبتمبر/أيلول 2017 المقبل تحت شعار "طاقة المستقبل".

وافتتح رئيس جمهورية كازاخستان نور سلطان نزار باييف معرض إكسبو أستانة 2017 رسمياً الجمعة الماضي، خلال حفل حضره العديد من رؤساء الدول والمنظمات الدوليّة المشاركة.

وتشارك دولة قطر بجناح تقدّر مساحته بـ457 متراً مربعاً وتحت شعار "آفاق الطاقة الجديدة"، ويعرض الجناح عدداً من المشاريع المتميّزة في مجال الحفاظ على الطاقة، وتعزيز استخدام التكنولوجيا الخضراء، إضافة إلى أنه واجهة سياحية وبيئة جاذبة للأعمال والاستثمار من خلال مشاركة جهات مختلفة في الدولة، بالإضافة إلى تقديم عديد من الفعاليات والأنشطة الثقافية والتراثية التي تعكس ماضي قطر العريق، وواقعها المشرق ومستقبلها الواعد، بحسب صحيفة "الراية" القطرية.

وافتتح الجناح أحمد بن علي التميمي، سفير دولة قطر لدى جمهورية كازاخستان، المفوض العام لجناح دولة قطر في المعرض، إلى جانب عدد من المسؤولين والسفراء في البلاد.

اقرأ أيضاً :

قطر تتصدر دول المنطقة في مؤشر السلام العالمي

وأجرت لجنة الإعداد والتحضير في معرض أستانة العالمي (إكسبو 2017)، ترتيبات وإعداد وتنظيم مشاركة قطر في المعرض العالمي ووضع الخطط والبرامج، وكذلك الإعداد للفعاليات والأنشطة الخاصة بالجناح، من خلال الاجتماعات الدورية التي تعقدها اللجنة والتواصل والتنسيق مع عدد من الجهات المختلفة والمعنية، سعياً لإظهار المشاركة في هذا الحدث العالمي بالصورة المشرفة.

ويتميّز جناح دولة قطر بتصميم جمع بين الحداثة والتكنولوجيا والتراث والثقافة القطرية الأصيلة، وقد شيدت واجهة الجناح بطريقة مميّزة، كما يعرض في الجناح مجموعة من المشاريع والتجارب الناجحة في مجال الطاقة المستقبلية، وكذلك الطاقة البديلة واستراتيجية تنويع مصادر الطاقة وفقاً لرؤية قطر 2030، وأهم التحديات التي تواجه هذا القطاع.

ويتضمن جناح دولة قطر عدداً من الأقسام الرئيسية، حيث يقدّم في القسم الأول "قطر النابضة بالحياة" عرضاً مرئياً للزوّار لتعريفهم بتاريخ دولة قطر على مر السنين، كما يتيح القسم الخاص بـ"تكنولوجيا المستقبل" التعرّف على نهج دولة قطر الذي يدعو إلى تعزيز استخدام التكنولوجيا الخضراء؛ وذلك للتقليل من انبعاثات الكربون.

ويظهر القسم المتعلق بـ"الطاقة المستدامة" واستخدام الطاقة في المستقبل بذكاء، وازدهار المجتمعات، وكيف أصبح الإسراف في استخدام الطاقة شيئاً من الماضي، وفي الجزء الخاص بـ"الطاقة البشرية محور اهتمامنا" الموجود بالجناح يتم تعريف الزوار، وبطريقة متميزة، أهمية دعم القدرات البشرية في مجال البحوث المتطوّرة في مصادر الطاقة، وضرورة العمل على تنميتها.

ويعدّ معرض (إكسبو أستانة 2017)، فرصة للترويج للعديد من الجوانب المختلفة في مجال الطاقة والطاقة المتجددة والبديلة، والبيئة والاقتصاد، وغيرها من المجالات الحيوية والهامة، ويشارك في المعرض نحو 18 منظمة دولية، وما يزيد على 100 دولة، ومن المتوقع أن يستقطب المعرض نحو 5 ملايين زائر.

مكة المكرمة