أسعار النفط بدون توجه واضح في تعاملات آسيا

المؤشر الإيجابي الوحيد للسوق حالياً هو إنتاج الخام الأمريكي

المؤشر الإيجابي الوحيد للسوق حالياً هو إنتاج الخام الأمريكي

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 03-03-2016 الساعة 10:01
واشنطن - الخليج أونلاين


بدت أسعار النفط، مترددة الخميس في آسيا، بين ارتفاع المخزون الأمريكي وتراجع إنتاج الذهب الأسود في الولايات المتحدة، الذي تضاف إليه الآمال في خفض توافقي للعرض من قبل الدول المنتجة الكبرى.

وارتفع سعر برميل النفط الخفيف (لايت سويت كرود) تسليم أبريل/ نيسان في المبادلات الإلكترونية في آسيا، خمسة سنتات ليصل إلى 34.71 دولاراً.

أما سعر برميل البرنت النفط المرجعي الأوروبي لبحر الشمال تسليم مايو/ أيار، فقد انخفض ستة سنتات إلى 36.87 دولاراً.

وقال دانيال آنغ، المحلل لدى مجموعة "فيليب فيتشرز" لوكالة الأنباء الفرنسية: "أعتقد أن المؤشر الإيجابي الوحيد للسوق حالياً هو إنتاج الخام الأمريكي". وأضاف: "عندما ننظر إلى هذا التراجع، نتصور أننا سنشهد خفضاً جديداً (في الإنتاج) قد يصل إلى 500 ألف برميل يومياً".

وكانت وزارة الطاقة الأمريكية، قد أعلنت الأربعاء، تراجع الإنتاج للأسبوع السادس على التوالي ليصل إلى تسعة ملايين برميل يومياً. كما أعلنت ارتفاع الاحتياطي الأمريكي أكثر من عشرة ملايين برميل، ليبقى الأكبر منذ 85 عاماً، وكذلك ارتفاع مخزونات المشتقات النفطية مثل الفيول.

لكن آنغ رأى أن المستثمرين لم يعودوا يكترثون بارتفاع المخزونات الذي يشكل مؤشراً لانكماش الطلب في أكبر بلد مستهلك للنفط في العالم. وأكد أنه "لخفض المخزونات على الأمد الطويل، يجب أن ينخفض الإنتاج"، مشيراً إلى أن "السوق تتطلع إلى أبعد من ذلك".

وكانت السوق التي تتأثر بالعرض المفرط منذ نحو سنتين، سجلت بعض التحسن بعد الاتفاق على تجميد الإنتاج بين السعودية، كبرى دول منظمة البلدان المصدرة للنفط (أوبك)، وموسكو غير العضو في المنظمة، وإن كانت الأسواق تأمل في خفض حقيقي للإنتاج.

لكن المحللين يشككون في وجود تأثير حقيقي على الأسعار التي تراجعت بنسبة 70% عن مستوياتها في منتصف 2014.

مكة المكرمة