أسعار النفط تهبط وتصل إلى أقل مستوى لها منذ 4 سنوات

يتوقع محللون أن تنحدر الأسعار إلى نحو 60 دولاراً للبرميل إذا لم تتفق أوبك على خفض كبير للإنتاج

يتوقع محللون أن تنحدر الأسعار إلى نحو 60 دولاراً للبرميل إذا لم تتفق أوبك على خفض كبير للإنتاج

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 27-11-2014 الساعة 15:23
فيينا - الخليج أونلاين


تراجع خام برنت إلى أقل مستوى في أربع سنوات، ونزل عن 76.30 دولار للبرميل، اليوم الخميس، وسط توقعات بتضاؤل فرص أن تقرر أوبك خفض الإنتاج لدعم الأسعار، خلال الاجتماع الذي يعقد اليوم في النمسا.

وتراجعت العقود الآجلة لخام برنت القياسي أكثر من دولار إلى 76.28 دولار للبرميل، مسجلة أدنى مستوى منذ سبتمبر/ أيلول 2010، كما فقد الخام الأمريكي أكثر من دولار، ليبلغ 72.61 دولار، وهو أقل سعر للجلسة.

وكان المنتجون الخليجيون بمنظمة البلدان المصدرة للبترول -السعودية والكويت وقطر والإمارات العربية المتحدة - قالوا، يوم الأربعاء، إنهم لن يقترحوا خفض الإنتاج خلال اجتماع اليوم، مما يقلص فرص الاتفاق على إجراء مشترك لتعزيز الأسعار التي هوت بمقدار الثلث منذ يونيو/ حزيران.

وقال المحلل النفطي دانييل أنج لوكالة رويترز: "إن أحلام ارتفاع أسعار النفط تحطمت بفعل تصريحات ما قبل اجتماع أوبك، فلنتأهب لتراجع أسعار النفط".

ويقول بعض المحللين: إن الأسعار قد تنحدر إلى 60 دولاراً للبرميل، إذا لم تتفق أوبك على خفض كبير للإنتاج.

من جهته، قال المستثمر الأمريكي جيم روجرز: "إن زيادة منظمة أوبك وروسيا إنتاج النفط سيدفع الأسعار للهبوط، ما يؤدي إلى إفلاس الشركات التي تنتج النفط من الزيت الصخري في أمريكا".

ويعتقد روجرز، مالك مؤسسة "روجرز القابضة"، أن قيام منظمة الدول المصدرة للبترول (أوبك) بزيادة الإنتاج اليومي للنفط، ليتجاوز المستوى الحالي 30 مليون برميل يومياً، سيؤدي إلى هبوط أسعار النفط، وإفلاس الشركات الأمريكية التي تقوم بتطوير استخراج النفط الصخري، الذي تعد كلفة استخراجه أعلى، مقارنة باستخراج النفط الخام.

ومن المنتظر أن يناقش أعضاء "أوبك"، اليوم في فيينا، سبل استقرار أسواق النفط، ومسألة خفض الإنتاج بهدف رفع الأسعار التي شهدت هبوطاً حاداً في الآونة الأخيرة بمقدار 30 بالمئة، من 100 دولار إلى 80 دولاراً للبرميل الواحد.

مكة المكرمة