ألمانيا تلغي حظر سفر رعاياها إلى شرم الشيخ

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 08-07-2014 الساعة 13:13
القاهرة- الخليج أونلاين


ألغت وزارة الخارجية الألمانية تحذيرها لرعاياها بتجنب السفر إلى شرم الشيخ بجنوبي سيناء، فيما أبقت على تحذيرها بشأن منطقة شمالي سيناء، شرقي البلاد.

وقالت الخارجية الألمانية، الثلاثاء، إنها عدلت من "إرشاداتها للسفر إلى منطقة شرم الشيخ، بحيث لم يعد الآن ينصح بشدة بتجنب السفر إلى منتجع الشرم"، مشيرة إلى أن هذه التعديلات تخص السياح الألمان المتجهين هناك، وهى تمثل الجزء الأكبر من السياحة الألمانية إلى شبه جزيرة سيناء.

وأضافت في بيان لها أن "التحذير ما يزال قائماً لمنطقة شمالي سيناء، ولا يزال ينصح بشدة بتجنب الانتقال براً داخل مناطق شبه جزيرة سيناء، ومنها مناطق "دهب" و"نويبع" و"دير سانت كاترين" (منتجعات سياحية).

ووفقاً لإحصاءات رسمية صادرة من وزارة السياحة المصرية، بلغ عدد السائحين الألمان في مصر نحو 1.3 مليون سائح عام 2010، ووصل إلى 1.1 مليون سائح عام 2012، في حين وصل إلى نحو 820 ألف سائح عام 2013، تستحوذ جنوبي سيناء على 20 % منهم.

واستثنت الخارجية الألمانية الانتقالات من وإلى مطار شرم الشيخ داخل المدينة، محذرة في الوقت نفسه من السفر إلى منطقة الحدود المصرية الإسرائيلية، وفقاً للبيان.

وتفقد وفد أمني ألماني مطار شرم الشيخ الدولي، في 9 أبريل/ نيسان الماضي، والتقى بعدد من المسؤولين للوقوف على الإجراءات الأمنية المتبعة مع السائحين تمهيداً لرفع حظر السفر عن جنوبي سيناء.

وأصدرت 15 دولة غربية، من بينها ألمانيا، تحذيرات سفر لزيارة شبه جزيرة سيناء، في النصف الثاني من شهر فبراير/ شباط الماضي، تخوفاً من استهداف مواطنيها، بعد إعلان جماعة تطلق على نفسها "بيت المقدس" مسؤوليتها عن تفجير الحافلة السياحية بطابا منتصف الشهر نفسه، والذي أسفر عن وقوع 4 قتلى بينهم سائق الحافلة وهو مصري وعدة مصابين.

وتعول مصر على قطاع السياحة في توفير نحو 20 % من العملة الصعبة سنوياً، فيما يقدر حجم الاستثمارات بالقطاع بنحو 68 مليار جنيه (9.5 مليار دولار)، حسب بيانات وزارة السياحة.

مكة المكرمة