أمريكا تضطر لتعويض المزارعين لتجاوز رسوم ترامب

رسوم ترامب تلقي بظلالها على المزارعين الأمريكيين
الرابط المختصرhttp://cli.re/GB1M96

حصاد القمح (أرشيف)

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 28-08-2018 الساعة 10:08
واشنطن - الخليج أونلاين

أعلنت وزارة الزراعة الأمريكية الاثنين، أن حزمة مساعداتها الزراعية ستشمل 4.7 مليارات دولار مدفوعات مباشرة للمزارعين؛ للمساعدة في تعويض الخسائر الناجمة عن فرض رسوم جمركية انتقامية على الصادرات الأمريكية خلال الموسم الحالي.

وسيذهب الجانب الأكبر من المدفوعات (3.6 مليارات دولار)، لمزارعي فول الصويا.

وقال بيل نورثي وكيل الوزارة لشؤون إنتاج المَزارع، لوكالة "رويترز"، إن هذا يعني 1.65 دولار للبوشل (مقياس للمنتجات الزراعية) مضروباً في 50% من الإنتاج المتوقع.

وكانت الصين تشتري تقليدياً نحو 60% من صادرات فول الصويا الأمريكية. لكنها خرجت من السوق بدرجة كبيرة منذ فرض رسوم على وارداتها من الولايات المتحدة‭ ‬رداً على رسوم جمركية فرضتها إدارة ترامب على السلع الصينية.

وقال وزير الزراعة الأمريكي سوني بيرديو: "سيجري الإعلان عن مزيد من المدفوعات في الأشهر المقبلة، إذا اقتضت الضرورة".

وتأتي الحزمة في إطار دعمٍ قيمته 12 مليار دولار أُعلن عنه في يوليو الماضي. ولكن مشرعين ومزارعين أمريكيين انتقدوا هذه الخطة، وقالوا إن المزارعين يريدون المزيد من التجارة وليس الإعانات، وحثّوا الحكومة الأمريكية على إنهاء النزاعات التجارية مع الاقتصادات الأخرى في أسرع وقت ممكن.

وخلال الأشهر الأخيرة الماضية، ألحقت النزاعات التجارية بين الولايات المتحدة والعديد من دول العالم أضراراً كبيرة بالمزارعين الأمريكيين، وذلك على خلفية فرض الرئيس الأمريكي رسوماً جمركية على واردات العديد من دول العالم؛ وأدى ذلك إلى معاملة هذه الدول أمريكا بالمثل، لتُكبِّد إجراءات ترامب المزارعين الأمريكيين مليارات الدولارات، وتتسبب في تراجُع عملية تصدير منتجاتهم خارج الولايات المتحدة.

ويشكو منتجون أمريكيون من أن اللحوم تتراكم يوماً بعد يوم في مستودعات التبريد داخل الولايات المتحدة بشكل متزايد؛ بسبب النزاعات التجارية والرسوم الجمركية، وستبلغ هذه المنتجات رقماً قياسياً خلال الأسابيع المقبلة.

وتقول وزارة الزراعة الأمريكية إن إنتاج اللحوم حافظ على نمو مطرد خلال السنوات الـ10 الماضية، ووصل لمستوى قياسي، عند 103 مليارات رطل (0.45 كغم) العام الجاري، ما جعل صناعة اللحوم الأمريكية الأكثر اعتماداً على التصدير، في حين أن المكسيك والصين، بصفتهما اثنين من أكبر البلدان المستوردة للّحوم الأمريكية، أعلنتا فرض رسوم جمركية على منتجات اللحوم الأمريكية؛ رداً على الرسوم التي فرضها الرئيس ترامب.

وأعلنت الحكومة الأمريكية مؤخراً، أنها ستقدم مساعدات بقيمة 12 مليار دولار أمريكي للمزارعين الأمريكيين، الذين تضرروا من النزاعات التجارية الحالية، وضمن ذلك فول الصويا والذُّرة الرفيعة والذرة والقمح ولحم الخنزير ومنتجات الألبان، وغيرها من الصناعات الأخرى.

مكة المكرمة