أنظمة النقل فائقة السرعة.. استثمار المستقبل الناجح

جمعت "هايبرلوب وان" 245 مليون دولار تمويلاً لمشروعها

جمعت "هايبرلوب وان" 245 مليون دولار تمويلاً لمشروعها

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 13-10-2017 الساعة 17:40
لندن - الخليج أونلاين


وضع الملياردير البريطاني ريتشارد برانسون رهاناً آخر على المستقبل باستثماره في شركة هايبرلوب وان، التي تطور أنظمة نقل فائقة السرعة.

وقالت هايبرلوب وان، إن فيرجين غروب التابعة لبرانسون قد توسع انتشار الشركة عالمياً، وتعيد طرح نفسها كفيرجين هايبرلوب وان في المستقبل القريب، بحسب ما ذكرت وكالة "رويترز" الجمعة.

وانضم برانسون إلى مجلس هايبرلوب وان، الذي سيطور الحجيرات أو الكبسولات التي ستنقل المسافرين والشحنات مختلفة الاستخدامات بسرعة 402كم في الساعة.

اقرأ أيضاً :

شركتان دوليتان تبديان اهتماماً بمصفاة الناصرية بالعراق

وترتفع الكبسولات فوق مسار بواسطة الرفع المغناطيسي، وتنطلق لمسافات بعيدة بسرعة الطائرة في أنابيب منخفضة الضغط.

ولم تكشف الشركة عن حجم الاستثمار.

وكان إيلون ماسك أول من وضع مفهوم هايبرلوب وان، وفي يوليو قال ماسك إنه تلقى موافقة شفهية للبدء في بناء الأنظمة التي ستربط بين نيويورك وواشنطن، لتختصر وقت السفر إلى نحو نصف ساعة فقط.

وجمعت هايبرلوب وان الشهر الماضي تمويلاً جديداً قدره 85 مليون دولار، ليصل بذلك إجمالي التمويل الذي جمعته الشركة إلى 245 مليون دولار منذ تأسست عام 2014.

وسبق أن عمل الشريكان المؤسسان لهايبرلوب وان؛ وهما المدير التنفيذي، شيفرين بيشيفار، والرئيس الهندسي، جوش جيجل، في فيرجين غالاكتيك.

وفيرجين غالاكتيك هي شركة فضاء مملوكة للملياردير برانسون، وفي عام 2016 حصلت على رخصة لتطلق أول رحلة مدفوعة الثمن تنقل سياحاً إلى الفضاء، بمجرد إكمال اختبارات السلامة النهائية.

وجاء في بيان الشركة أن هايبرلوب تعمل في مشاريع أخرى في الشرق الأوسط وأوروبا والهند وكندا.

مكة المكرمة