"أوبك" تعتزم خفض الإنتاج.. والسعودية متشائمة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/6QkxAp

ارتفعت أسعار النفط بشكل طفيف في تعاملات الجمعة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 07-12-2018 الساعة 16:56
فيينا - الخليج أونلاين

أعلن مصدر في منظمة البلدان المنتجة والمصدرة للنفط (أوبك)، يوم الجمعة، أن المنظمة تخطط لخفض الإنتاج بنحو 800 ألف برميل يومياً، في حين عبر وزير الطاقة السعودي خالد الفالح عن تشاؤمه من نتائج اجتماع اليوم.

وينطلق اليوم (الجمعة) الاجتماع الوزاري الخامس من نوعه للدول المنتجة من داخل وخارج المنظمة لمناقشة تطورات السوق النفطية، ومدى حاجة المنتجين إلى تعديل سقف الإنتاج من عدمه.

وفي هذا الخصوص، قال وزير النفط الكويتي بخيت الرشيدي، إن بلاده "تدعم بقوة استقرار أسواق النفط وتدعم جميع القرارات" التي تتخذها منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك).

والكويت دولة عضوة في "أوبك"، وتنتج قرابة 2.8 مليون برميل يومياً.

وبحسب وكالة الأنباء الكويتية (كونا)، أكد الرشيدي حرص "أوبك" على المحافظة على الاتفاق المبرم مع المنتجين من خارجها وتحديد مستوى الإنتاج.

وبدأ أعضاء "أوبك" ومنتجون مستقلون مطلع 2017 اتفاقاً لخفض الإنتاج بـ 1.8 مليون برميل يومياً، تم تقليصه إلى 1.2 مليون برميل اعتباراً من يوليو الماضي، على أن ينتهي الاتفاق في ديسمبر 2018.

وحول انسحاب الدوحة من (أوبك)، قال الرشيدي: إن "الكويت تحترم قرار قطر، وهو راجع للسياسة القطرية ومن حقها البقاء في المنظمة أو الخروج منها".

وفي إعلان مفاجئ صباح الاثنين الماضي، قال وزير الطاقة القطري، سعد الكعبي، إن بلاده ستنسحب من "أوبك" اعتباراً من الشهر المقبل، مشيراً إلى إبلاغ المنظمة بالقرار.

وقطر عضوة في "أوبك" منذ 57 عاماً، وهي منتج للنفط بمتوسط يومي يبلغ 609 آلاف برميل يومياً، لكنها أكبر مصدر للغاز المسال بالعالم.

ومع أن المجتمعين في فيينا لم يعلنوا الاتفاق حول الإنتاج، لكن أسعار النفط ارتفعت بشكل طفيف في تعاملات يوم الجمعة، وذلك إثر إعلان وزير الطاقة الروسي، ألكسندر نوفاك، أن بلاده تسعى للتوصل لاتفاق بشأن خفض الإنتاج خلال الاجتماع.

وبحلول الساعة (11:42 تغ) صعدت العقود الآجلة لخام القياس العالمي مزيج برنت تسليم فبراير بنسبة 1.30% أو ما يعادل 78 سنتاً، إلى 60.84 دولاراً للبرميل. 

وفي نفس الاتجاه، ارتفعت العقود الآجلة للخام الأمريكي "نايمكس" تسليم يناير بنسبة 0.62% أو ما يعادل 32 سنتاً إلى 51.81 دولاراً للبرميل.

ويعقد وزراء "أوبك" اجتماعاً إضافياً في وقت لاحق اليوم (الجمعة) بفيينا؛ لاستكمال المفاوضات التي بدأت يوم الخميس لتحديد مستوى الإنتاج النفطي، وبعد ذلك سينضم إلى وزراء المنظمة وزراء آخرون من خارجها منهم نوفاك.

ورغم تفاؤل عدد من الدول المشاركة في اجتماع فيينا فإن وزير الطاقة السعودي، خالد الفالح، أبدى تشاؤمه من التوصل إلى اتفاق حول خفض الإنتاج، وقال من فيينا إنه "ليس واثقاً من التوصل إلى اتفاق عندما تجتمع (أوبك) مرة أخرى مع حلفائها اليوم".

وفي الوقت الذي لا يزال الغموض يكتنف مصير اقتراح خفض إجمالي الإنتاج بمليون برميل يومياً، اعتبر الفالح أن مقدار مليون برميل يومياً كاف لتحقيق التوازن في السوق.

وفي أكتوبر الماضي انخفضت أسعار النفط بأكثر من 30%، من أعلى مستوى في أربع سنوات؛ بسبب تزايد المخاوف من فائض المعروض بعد إعفاء الولايات المتحدة ثماني دول من شراء النفط الإيراني، بعد تطبيق العقوبات الجديدة، فضلاً عن تزايد المخزونات والإنتاج في الولايات المتحدة.

مكة المكرمة