"إسرائيل" تضخ ملايين الدولارات في هذا المشروع الأردني!

افتتحه العاهل الأردني سنة 2017

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 11-11-2018 الساعة 13:30
القدس المحتلة – الخليج أونلاين

كشفت صحيفة "هآرتس" العبرية، اليوم الأحد، أن الاحتلال الإسرائيلي يضخ ملايين الدولارات سنوياً لدعم مشروع مُسرع الجسيمات الأردني (سيسامي)، الذي يضم في عضويته دولاً كالبحرين وإيران وتركيا.

وأشارت الصحيفة إلى أن "إسرائيل تصرف ما بين نصف مليون ومليون دولار سنوياً لهذا المشروع، إضافة إلى 5 ملايين دولار أمريكي، تبرّعت بها لجنة التعليم العالي الإسرائيلية".

وقال "يوفال غولان" من جامعة "بن غوريون" في النقب المحتل، إنه وطاقم الباحثين التابع له يستخدمون المسرع لتطوير مواد حديثة تستخدم في الشرائح الإلكترونية، ومواد أخرى تستخدم في أجهزة الاستشعار والرؤية الليلية.

ومسرعات الجسيمات من بين الأدوات العلمية الأكثر أهمية في فهم مكونات المواد في الكون على المستوى النووي، وتساعد في الأبحاث الجارية بمجالات علمية كالفيزياء والكيمياء والأحياء والآثار.

وتأسس مسرع "سيسامي" قبل نحو عام ونصف العام في الأردن، وافتتحه الملك عبد الله الثاني، وأنشئ تحت رعاية منظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة (يونسكو) قبل أن يصبح منظمة حكومية دولية مستقلة.

والدول الأعضاء في مشروع "سيسامي" هي البحرين، وقبرص، ومصر، وإيران، و"إسرائيل"، والأردن، إضافة إلى باكستان، وفلسطين، وتركيا.

مكة المكرمة