إعفاء النفط والغاز من ضريبة القيمة المضافة في دول الخليج

تخضع كل السلع الغذائية لنسبة الضريبة الأساسية

تخضع كل السلع الغذائية لنسبة الضريبة الأساسية

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 22-04-2017 الساعة 09:23
الرياض - الخليج أونلاين


أظهر بيان نظام الاتفاق الموحد لضريبة القيمة المضافة لدول مجلس التعاون الخليجي، إعفاء النفط ومشتقاته، والغاز، من ضريبة القيمة المضافة.

وذكرت صحيفة "الحياة" اللندنية، السبت، أن النظام ترك الحرية لكل دولة لإخضاع أربعة قطاعات أو إعفائها من فرض الضريبة، البالغ نسبتها 5% فيها، وهي: التعليم، والصحة، والعقار، والنقل المحلي.

وبحسب لائحة ونظام الاتفاق الموحد لضريبة القيمة المضافة لدول مجلس التعاون الخليجي، فإنه يسمح لكل دولة عضو أن تستثني كلاً من الجهات الحكومية التي تحددها، والجهات الخيرية، والمؤسسات ذات النفع العام، وفقاً لما تحدده كل دولة.

اقرأ أيضاً :

قطر والإمارات.. حرية اقتصادية تتوجهما ضمن الـ30 الكبار عالمياً

وتخضع كل السلع الغذائية لنسبة الضريبة الأساسية، مع جواز إعفاء بعض السلع الغذائية الموجودة في قائمة سلع موحدة، كما تعد الأدوية والتجهيزات الطبية من السلع المعفاة من الضريبة، ولكن وفق ضوابط موحدة.

وتضمن الإعفاء من ضرائب القيمة المضافة نشاط نقل السلع والركاب من دولة عضو إلى دولة عضو أخرى، وتوريد الخدمات المرتبطة بالنقل، إضافة إلى النقل الدولي للسلع والركاب من إقليم دول مجلس التعاون وإليه، وتوريد الخدمات المرتبطة بالنقل.

كما تضمن الإعفاء من الضريبة الخدمات المالية التي تقوم بها المصارف والمؤسسات المالية، ويحق للمصارف والمؤسسات المالية استرداد ضريبة المدخلات على أساس معدلات استرداد تحدد وفقاً لما تحدده كل دولة.

مكة المكرمة