إنفاق 23 شركة نفط عالمية ينخفض 6% خلال 2014

بعض الشركات العالمية أعلنت عن تقليص نفقاتها الرأسمالية خلال 2015

بعض الشركات العالمية أعلنت عن تقليص نفقاتها الرأسمالية خلال 2015

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 25-03-2015 الساعة 18:16
واشنطن- الخليج أونلاين


قالت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية، إن الانفاق الاستثماري على أنشطة التنقيب عن النفط وتطوير الحقول النفطية في 23 شركة عالمية منتجة للنفط والغاز، انخفض 12% في الربع الرابع من 2014 إلى 77 مليار دولار، بتراجع 10 مليار دولار، بنسبة 12% مقارنة بمخصصات الانفاق في الربع الرابع من 2013.

وأضافت المؤسسة الحكومية التابعة لوزارة الطاقة الأمريكية، في تقرير لها الأربعاء، أن هذه البيانات تم تجميعها بناء على القوائم المالية الصادرة عن عدد محدد من شركات النفط والغاز العالمية، مشيرة إلى أن عام 2014 شهد انخفاضا في النفقات الرأسمالية للشركات الـ23 لتصل إلى297 مليار دولار، بانخفاض 6% مقارنة بعام 2013.

وتراجعت أسعار النفط بأكثر من 50 % في الفترة من يونيو/ حزيران 2014، وحتى فبراير/ شباط 2015.

وأوضحت المؤسسة الأمريكية المتخصصة في الطاقة، وفقا للتقرير، أن نشاط التنقيب والاستكشاف يميل إلى الارتباط بشكل أكبر بالتغيرات الحادثة في سعر النفط الخام، من ارتباطه بأنشطة التكرير والتوزيع والمبيعات، وذلك لأن أسعار النفط هي عامل رئيسي في تحديد العائد المحتمل لأي مشروع.

وأشارت إلى أن متوسط أسعار النفط، ومن بينها خام برنت انخفضت 30 % في الربع الرابع من 2014، مقارنة بنفس الفترة من عام 2013، مما يرجح مساهمة هذا الانخفاض في التأثير على تأجيل أو تقليص بعض مشاريع التنقيب والتطوير للحقول النفطية.

وأضاف التقرير، أن أسعار النفط المنخفضة تقلل العوائد المتوقعة من إنتاج النفط والغاز في المستقبل، مما يقلص من الحوافز الاقتصادية المشجعة على الانفاق الاستثماري على أنشطة التنقيب، وأنه نتيجة لذلك فإن مشروعات التنقيب الجديدة وكذلك مشاريع تطوير الحقول ربما تتعطل أو يتم إلغائها، ما يؤدي إلى إبطاء نمو الإنتاج النفطي في نهاية المطاف.

كما لفت إلى أنه مع استمرار أسعار النفط في الانخفاض من المستويات التي وصل إليها فى العام الماضي، فإن بعض الشركات العالمية أعلنت بالفعل عن تقليص نفقاتها الرأسمالية خلال عام 2015.

وأوضحت المؤسسة الأمريكية، وفقا للتقرير، أن تأثيرات انخفاض أسعار النفط قد لا تكون فورية، حيث توجد بعض مشروعات التنقيب وتطوير الحقول التي تتم على فترات زمنية من عدة سنوات، مع ذلك فإذا استمر هذا الاتجاه (انخفاض أسعار والاستثمارات) فإن نمو الإنتاج المستقبلي، يمكن أن يكون أقل من التوقعات.

وأضافت، أن انخفاض أسعار النفط وتراجع الانفاق الاستثماري على أنشطة التنقيب، سيؤدي لانخفاض الطلب على منصات الحفر وباقي خدمات الحقول النفطية الأخرى، ما ينتج عنه انخفاض أسعار تلك الخدمات، وبالتالي يجعل الإنفاق على ذلك النشاط أكثر جاذبية ويعوض بشكل جزئي تأثيرات خفض ميزانيات التنقيب والتطوير، على حجم النشاط فى هذا القطاع الهام.

مكة المكرمة