"إيبولا" يحد من نشاط "إكسون موبيل" في غربي أفريقيا

إيبولا عطل خططاً لإكسون موبيل للحفر البحري قبالة شواطئ ليبيريا

إيبولا عطل خططاً لإكسون موبيل للحفر البحري قبالة شواطئ ليبيريا

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 03-10-2014 الساعة 10:00
واشنطن - الخليج أونلاين


قالت شركة النفط الأمريكية العملاقة، إكسون موبيل، إن بعض أنشطة الشركة في مجالي النفط والغاز في غربي أفريقيا تعطلت من جراء تفشي فيروس إيبولا، ومن بينها خطط للحفر البحري قبالة شواطئ ليبيريا.

ومنعت إكسون، وهي أكبر شركة نفطية في العالم يتم تداول أسهمها في البورصة ولها عمليات في نيجيريا وليبيريا، بعض موظفيها من السفر إلى الدول التي ينتشر فيها المرض واتخذت إجراءات احترازية تتعلق بأسر العاملين.

وتسبب وباء إيبولا في وفاة 3338 شخصاً على الأقل في غربي أفريقيا حتى الآن، في أسوأ تفشٍ من نوعه للفيروس.

وتضررت ليبيريا بشدة من الفيروس الذي أصاب أيضاً سيراليون وغينيا وأثّر على السنغال ونيجيريا.

يشار إلى أنه تم اكتشاف أول حالة إصابة بإيبولا في الولايات المتحدة في وقت سابق هذا الأسبوع في دالاس.

مكة المكرمة