إيران: بن سلمان لن يتمكن من تنفيذ وعوده بتعويض صادراتنا النفطية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/gEW87K

وزير النفط الإيراني بيجن زنغنه

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 08-10-2018 الساعة 17:30
طهران - الخليج أونلاين

كذّب وزير النفط الإيراني، الاثنين، مزاعم ولي العهد السعودي محمد بن سلمان بأن بلاده تستطيع تعويض غياب نفط طهران عن السوق بعد تنفيذ العقوبات الأمريكية.

ونقل موقع وزارة النفط الإيرانية عن الوزير بيجن زنغنه، قوله: إن "تصريحات الأمير محمد بن سلمان لا يمكن أن ترضي إلا الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ولا أحد غيره سيصدقه"، مؤكداً أن "نفط إيران لا يمكن أن تعوّضه السعودية".

واتهم الرياض بـ"الرضوخ للضغط الأمريكي"، مؤكداً أن "مثل هذه التصريحات ليس لها أثر حقيقي على السوق، لكنها جزء من حرب نفسية تستهدف إيران".

وتابع زنغنه: "صعود السعر في السوق خير دليل على أن السوق تواجه نقصاً في المعروض والقلق يساورها".

وأضاف: "أي بلد يزعم مثل هذه المزاعم، لا يريد سوى إظهار تأييده للعقوبات الأمريكية على إيران".

 

وأشار الوزير الإيراني إلى أن "ما يزود السعوديون به السوق ليس من طاقة الرياض الفائضة لكن من السحب من مخزوناتها النفطية".

وكان ولي العهد السعودي قال لوكالة "بلومبيرغ"، الجمعة: إن "المملكة أوفت بوعدها لواشنطن بتعويض إمدادات النفط الإيرانية المفقودة بسبب العقوبات الأمريكية التي أعيد فرضها عقب انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي المبرم بين طهران وست قوى عالمية".

وتضغط واشنطن على حلفائها لوقف استيراد النفط الإيراني بشكل كامل، وستفرض مجموعة جديدة من العقوبات على مبيعات طهران من الخام في نوفمبر  القادم.

لكن إيران، ثالث أكبر منتج في أوبك، قالت مراراً إنه لا يمكن وقف صادراتها النفطية تماماً بسبب ارتفاع مستويات الطلب في السوق، وتلقي باللوم على ترامب في صعود سعر النفط بسبب فرضه عقوبات عليها.

وحذرت طهران من أنه إذا لم تستطع بيع نفطها بسبب الضغط الأمريكي، فلن يكون بوسع أي بلد آخر بالمنطقة بيع نفطه أيضاً، ملوحة بغلق مضيق هرمز.

مكة المكرمة