إيران تجني ضريبة دعم "الأسد" بمشاريع استثمارية في سوريا

الرابط المختصرhttp://cli.re/GrKnNW

إيران دعمت نظام الأسد بمليشيات شعبية غير نظامية

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 18-08-2018 الساعة 11:24
دمشق - الخليج أونلاين

أعلن وزير الطرق وإعمار المدن الإيراني، أمير أميني، على هامش زيارته لدمشق، الجمعة، أن القطاع الخاص الإيراني سيساعد في إعادة إعمار سوريا؛ من خلال التوقيع على اتفاقيّة اقتصادية استراتيجية طويلة الأمد.

وقال في مؤتمر صحفي: إن "سوريا على أعتاب فصل جديد من إعادة إعمارها من الحرب التي أنهكتها لـ8 سنوات، والقطاع الخاص الإيراني يمكنه أن يساعد في ذلك بالقدرات والخبرات العالية التي يمتلكها".

وأضاف أميني: إنه "بموجب الاتفاقية الاقتصادية الاستراتيجية طويلة الأمد ستقوم شركات إيرانية خاصة بإعادة إعمار ما لا يقلّ عن 30 ألف وحدة سكنية متضرّرة في المناطق المحرّرة، أو تلك التي ستحرّر".

وتابع بالقول: إن "تلك الشركات ستقوم بترميم الأماكن التاريخية السورية، وتعيد بناء البنية التحتيّه المدمّرة؛ مثل خطوط النقل وخطوط المياه والكهرباء في سوريا".

وأوضح أنه "سيتم التوقيع على الاتفاقية الاستراتيجية خلال اجتماع سيُعقد برئاسة النائب الأول للرئيس الإيراني ورئيس الوزراء السوري، خلال الأيام القادمة".

تجدر الإشارة إلى أن إيران تدخّلت بشكل علني لدعم حليفها رئيس النظام السوري، بشار الأسد، في مواجهته الدامية للثورة السورية، التي اندلعت في مارس 2011، وتعدّدت أشكال الدعم تدريجياً؛ بين السياسي والدبلوماسي وصولاً إلى العسكري والمالي.

وتدخّلت عسكريا عبر قوات من الحرس الثوري قاتلت في صفوف قوات النظام في مختلف الجبهات، كما شاركت في التأطير العسكري، وبعد طول نفي وإنكار اعترف قائد الحرس الثوري الإيراني، محمد علي جعفري، في سبتمبر 2012، بأن عناصر من فيلق القدس التابع لقواته موجودة في سوريا لمساعدة النظام.

الاكثر قراءة

مكة المكرمة