إيران تهاجم الخليج لـ"عدم التعاون" بشأن خفض أسعار النفط

إيران وفنزويلا عضوتان في منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك)

إيران وفنزويلا عضوتان في منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك)

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 17-12-2014 الساعة 18:46
طهران - الخليج أونلاين


وجهت إيران انتقادات قوية إلى دول الخليج عبر اتهامها بـ"عدم التعاون" لمواجهة تراجع أسعار النفط.

وقال وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، الأربعاء: إنه "من المؤسف" عدم تعاون دول المنطقة بشأن انخفاض أسعار النفط و"التبعات السلبية الناجمة عنه"، مضيفاً أن إيران "مستعدة لاتخاذ خطوات مؤثرة في هذا المجال".

من جانبه، قال نائب وزير الخارجية الإيراني، حسين أمير عبد اللهيان، إن الدول التي تبذل الجهود من أجل خفض أسعار النفط الخام تهدد نفسها بالخطر ذاته.

وذكر عبد اللهيان في مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الخارجية الفنزويلي عقد في موسكو اليوم، أن "العقوبات وسيلة عدائية في العلاقات الدولية".

وأشار إلى أنه "يجب على الدول التي تفرضها، وكذلك تلك التي تنجرف في هذا التيار، أن تأخذ في الاعتبار العواقب التي قد تصيبها نتيجة ذلك؛ لأن العقوبات تنعكس في نهاية المطاف ضدها أيضاً".

ولفت الدبلوماسي الإيراني إلى أن "الدول التي تتعرض لها (العقوبات) يمكن أن ترد بشكل لائق ومحترف، مشدداً على أن العقوبات تعمل دائماً ضد شعب هذه الدولة أو تلك".

عوامل جيوسياسية

بدوره، قال وزير الخارجية الفنزويلي رافائيل راميريز، إن انخفاض أسعار النفط لا يعود لأسباب تجارية، وإنما مرتبط بمسائل جيوسياسية.

وأكد راميريز، في مؤتمر صحفي في روسيا، أن "سعر النفط الحالي لا أساس له في سوق النفط الدولية، ولكن هناك عوامل جيوسياسية قوية مثل العقوبات ضد روسيا، والوضع في الشرق الأوسط".

وأضاف: أن "كل هذه العوامل تنعكس على اقتصادنا"، بحسب ما أفادت وسائل إعلام روسية.

وكان الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، قد أبلغ حلفاءه في أمريكا اللاتينية، الأحد، أنه يريد توسيع برنامج البتروكاريبي لتوفير النفط بشروط تفضيلية، حتى في الوقت الذي يزيد فيه هبوط أسعار النفط من الضغوط على الاقتصاد الفنزويلي.

وتحدث مادورو عن توسيع برنامج البتروكاريبي الذي يضم 18 دولة، حتى في الوقت الذي يواجه فيه هذا البرنامج صعوبة لمواصلة الإمدادات.

يذكر أن كلاً من إيران وفنزويلا عضوتان في منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك).

مكة المكرمة