استبعاد 6 شركات من المناقصات الكويتية بسبب أضرار الأمطار

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/g9Do7P

السيول التي تسببت بهما الأمطار كشفت خللاً في تصميم البنى التحتية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 21-11-2018 الساعة 08:33
  الكويت – الخليج أونلاين

أعلنت الحكومة الكويتية، الثلاثاء، عن استبعاد 6 شركات ومكتب هندسي من مناقصات المؤسسة العامة للرعاية السكنية الحالية والمستقبلية؛ بسبب أضرار ألحقتها الأمطار بمدينة صباح الأحمد السكنية.

ونقلت وكالة الأنباء الكويتية (كونا) الرسمية، عن وزيرة الدولة لشؤون الإسكان جنان بوشهري، قولها: إن "الإعلان يأتي تنفيذاً لقرار مجلس الوزراء الكويتي باستبعاد جميع الشركات والمكاتب الهندسية التي قامت بتصميم وتنفيذ مشاريع الإسكان والبنية التحتية والطرق التي أصابها الخلل في المواقع المتضررة بالأمطار، وعدم السماح لها بالمشاركة في أية مشاريع جديدة قبل إبراء ذمتها من لجنة تقصي الحقائق المشكلة لهذا الغرض".

وأشارت إلى أن "القرار جاء بعد أن انتهى تقرير الفريق الفني من حصر أضرار البنية التحتية لمدينة صباح الأحمد السكنية".

وأضافت بوشهري: إن "المؤسسة العامة للرعاية السكنية بدأت في مخاطبة الشركات لإثبات حالة الضرر، ولمباشرة الإصلاحات الإنشائية وفق نص العقود دون تحمل المال العام أي كلفة إضافية".

وأكدت أن "المؤسسة تحتفظ بحقها القانوني في رفع الدعاوى ضد الشركات أو إحالتها إلى النيابة العامة بناء على ما ستنتهي إليه لجنة تقصي الحقائق".

وذكرت بوشهري أن "المحاسبة ستطال المسؤولين في المؤسسة إذا ما ثبت تراخيهم في متابعة تلك المشاريع خلال فترة التنفيذ، وإهمالهم في تقييمها خلال فترة الاستلام المبدئي لها".

وشهدت الكويت، الشهر الجاري، موجةً من الطقس السيئ وهطول أمطار غزيرة على أنحاء البلاد، ما دفع وزير الأشغال العامة حسام الروميإلى تقديم استقالته بسبب الأضرار الكبيرة التي لحقت بالممتلكات وأودت بحياة شخص.

وتعتبر مناطق السالمية والأحمدي ومدينة صباح الأحمد السكنية الأكثر تضرراً، وقد دفعت الكارثة الحكومة الكويتية إلى إعلان حالة الطوارئ، ودعوة الجيش لمساعدة الدفاع المدني والشرطة لإنقاذ العالقين في الشوارع والمنازل، واعترف مجلسُ الوزراء بخطورة الوضع، مشدداً في بيان على أن الأضرار الجسيمة التي تعرضت لها ممتلكات المواطنين من جراء الأمطار الغزيرة التي تشهدها البلاد تستوجب تدارس آلية مناسبةٍ للمساهمة في دعم المتضررين من أجل تخفيف معاناتهم.

مكة المكرمة