استجابة للمرشد.. إيران تحظر السلع الاستهلاكية الأمريكية

اعتبرت القرار تعزيزاً للإنتاج الوطني

اعتبرت القرار تعزيزاً للإنتاج الوطني

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 06-11-2015 الساعة 08:48
طهران - الخليج أونلاين


قررت وزارة التجارة والصناعة في إيران، الخميس، منع دخول جميع المواد الاستهلاكية الأمريكية، في وقت تستعد البلاد لرفع العقوبات الاقتصادية المفروضة عليها بعد الاتفاق حول الملف النووي.

وكتبت الوزارة على موقعها الإلكتروني: "من أجل تعزيز الإنتاج الوطني، من الضروري منع دخول المواد الاستهلاكية الأمريكية والمنتجات التي ترمز إلى وجود الولايات المتحدة في البلاد".

وتم اتخاذ هذا القرار طبقاً لرسالة وجهها المرشد الأعلى علي خامنئي، إلى الرئيس حسن روحاني، في 21 من الشهر الماضي يشدد فيها على ضرورة "تعزيز الإنتاج الوطني ومنع الاستيراد من دون قيود، وخصوصاً المنتجات الاستهلاكية التي مصدرها الولايات المتحدة".

يذكر أن الاتفاق حول الملف النووي في يوليو/ تموز الماضي يلحظ موافقة إيران على الحد من قدرات برنامجها النووي خلال مدة 10 إلى 15 سنة، مقابل رفع تدريجي للعقوبات الدولية.

ومنذ التوصل إلى هذا الاتفاق، يبدي المرشد الأعلى صاحب الكلمة الفصل في القرارات الاستراتيجية، معارضة لأي محاولة تقارب مع واشنطن ومواجهة "التغلغل السياسي والثقافي" للولايات المتحدة، الذي اعتبره أكثر خطورة من "التغلغل الاقتصادي والأمني".

ويحظر خامنئي أي محادثات ثنائية بين طهران وواشنطن حول القضايا الإقليمية، وخصوصاً النزاع في سوريا.

والثلاثاء، دعا المرشد الإيراني أمام آلاف الطلاب إلى "اليقظة" في مواجهة الولايات المتحدة، التي تسعى إلى "غرس سكين في ظهر" إيران في أول فرصة سانحة.

مكة المكرمة