الأحواز: استهدفنا خطَّي أنابيب نفط في إيران.. وطهران تنفي

العملية الأولى استهدفت خط نقل النفط الخام من حقل مارون

العملية الأولى استهدفت خط نقل النفط الخام من حقل مارون

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 04-01-2017 الساعة 17:42
طهران - الخليج أونلاين


أعلنت حركة النضال العربي من أجل تحرير الأحواز في إيران، الثلاثاء، تفجير خطي أنابيب نفط، في هجومين متزامنين بمحافظة خوزستان غربي البلاد، قبل يومين، وهو ما نفته وزارة الداخلية الإيرانية في وقت لاحق.

وقالت حركة "النضال العربي لتحرير الأهواز"، على موقعها الإلكتروني "أحوازنا"، إن جناحها العسكري ألحق "خسائر كبيرة" بخطي الأنابيب من خلال الهجومين اللذين نفذهما في الثالث من يناير/كانون الثاني قرب مدينة العميدية وميناء الدلمون (ديلم).

وعلى مدى عقود، نفذت مجموعات عربية هجمات متناوبة بعضها كان يستهدف منشآت نفطية.

اقرأ أيضاً:

مظاهرات واعتقالات بالأحواز.. والعريفي: يشعرون بأخوّتهم الإسلامية

لكن التلفزيون الرسمي نقل عن متحدث باسم وزارة الداخلية أن هذه التقارير "غير صحيحة"، بحسب رويترز.

وقالت الحركة إن العملية الأولى استهدفت خط نقل النفط الخام من حقل "مارون" التابع لشركة آغاجري الحكومية لإنتاج النفط والغاز، في حين استهدفت العملية الثانية "خط أنابيب تصدير النفط الخام من حقل بحركان إلى جزيرة خرج (خارك)".

وعرب الأهواز هم أقلية في إيران، وبعضهم يعتبرون أنفسهم واقعين تحت احتلال، ويرغبون في الاستقلال أو الحكم الذاتي.

وتكمن أهمية القضية الأحوازية في توضيح الأطماع الإيرانية في العالم العربي، ومن ثم فهي تشكِّل ورقة ضغط على إيران، وخاصة فيما يتعلق بتدخلاتها في الشأن العربي الداخلي.

وكانت وثائق إيرانية سُربت في وقت سابق من العام الحالي، كشفت عن محاولات النظام الإيراني إجهاض الحراك العربي في إقليم الأحواز، ومحاولات مستميتة لعمليات "التفريس" وتمييع الهوية العربية؛ عبر "خطة أمنية شاملة".

مكة المكرمة