الأرجنتين تقترض 50 مليار دولار من صندوق النقد الدولي

يُلقى باللوم على "النقد الدولي" بانهيار اقتصاد الأرجنتين

يُلقى باللوم على "النقد الدولي" بانهيار اقتصاد الأرجنتين

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 09-06-2018 الساعة 10:03
بوينس آيرس - الخليج أونلاين


وافق صندوق النقد الدولي على إقراض الأرجنتين ما يصل إلى 50 مليار دولار، في وقت تسعى فيه لتحسين اقتصادها الواهن.

وينتظر اتفاق الإقراض، الذي يمتد على مدى ثلاث سنوات، إقراره من مجلس أمناء الصندوق الدولي.

وتعاني الأرجنتين مشكلات اقتصادية منذ سنوات، وقد طلبت مساعدة صندوق النقد الدولي في الثامن من مايو، بعد أن انخفضت عملتها إلى أدنى مستوى بتاريخها.

وتعهدت الحكومة الأرجنتينية بتخفيض التضخم الكبير الذي تعانيه البلاد والإنفاق العام، كجزء من متطلبات الصفقة.

اقرأ أيضاً :

عقوبة بالسجن قد تصل 55 عاماً لـ"ملك العملات الرقمية"

وقال البنك الدولي في بيانٍ الخميس: إن "السلطات الأرجنتينية قد أشارت إلى أنها تنوي سحب الجزء الأول من القرض، بيد أنها تعاملت معه لاحقاً كإجراء وقائي".

وقد تعرَّض قرار الرئيس الأرجنتيني، ماوريسيو ماكري، طلب مساعدة الصندوق الدولي، لانتقادات عديدة داخل بلاده.

ويُلقى بالكثير من اللوم على صندوق النقد الدولي نفسه في انهيار الاقتصاد الأرجنتيني عام 2001، بعد أن أوقف تعامله مع الأرجنتين ورفض تقديم أي دعم مالي لها.

بيد أن ماكري قال سابقاً، إن قرضاً جديداً من الصندوق سيسمح لحكومته بتقوية وتعزيز برنامج النمو والتنمية و"يعطينا دعماً كبيراً لمواجهة السيناريو العالمي الجديد وتجنُّب الأزمات من أمثال تلك التي واجهناها في تاريخنا".

ومن المتوقع أن يصوت مجلس الصندوق الدولي على الصفقة في الأيام المقبلة، عند اجتماعه بواشنطن.

مكة المكرمة