الأردن يجمد زيادة أسعار الوقود بعد موجة احتجاجات

ملك الأردن جمد قرار الزيادة نظراً لظروف المواطنين

ملك الأردن جمد قرار الزيادة نظراً لظروف المواطنين

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 01-06-2018 الساعة 19:16
عمان - الخليج أونلاين


أمر ملك الأردن، عبد الله بن الحسين، الجمعة، بتجميد الزيادات التي أقرتها الحكومة في أسعار الوقود والكهرباء، بعد إضرابات غاضبة شهدتها البلاد.

وقال رئيس الوزراء في بيان: "بإيعاز من جلالة الملك يوقف العمل بقرار لجنة تسعير المحروقات؛ نظراً للظروف الاقتصادية في شهر رمضان المبارك، على الرغم من ارتفاع أسعار النفط عالمياً وبمعدل غير مسبوق منذ عام 2014".

وتصدر لجنة تسعير المحروقات قرارها بتعرفة شهرية منذ العام 2104، ويرأسها أمين عام وزارة الطاقة والثروة المعدنية.

وكانت نقابات عمالية دعت الخميس إلى إضرابات، فخرج مئات الأردنيين في مسيرات احتجاجية؛ داعين إلى "إسقاط الحكومة" وأغلقوا الطرق وأحرقوا إطارات السيارات.

اقرأ أيضاً :

شاهد: الشارع الأردني يغلي ضد الضرائب ورفع الأسعار

وأقرت الحكومة زيادة بنسبة 5.5% في أسعار الوقود و19% في أسعار الكهرباء، ووضعت أيضاً خطة لرفع الضريبة على الدخل.

وتسجل أسعار السلع ارتفاعاً منذ سنوات في الأردن، الذي يبلغ عدد سكانه 9.5 ملايين نسمة، ويسعى إلى تنفيذ الإصلاحات الاقتصادية والمالية وفق توصيات صندوق النقد الدولي.

وبلغت ديون الأردن 35 مليار دولار، وهو ما يعادل 90% من الناتج الداخلي الخام في البلاد.

وحصلت الحكومة عام 2016 على قرض بقيمة 723 مليون دولار من صندوق النقد الدولي لدعم الإصلاحات الاقتصادية والمالية، وطلب منها الصندوق إلغاء الدعم ورفع الضرائب من أجل استيفاء شروط الحصول على قروض أخرى مستقبلاً.

وتضاعف سعر الخبز تقريباً في الأردن العام الماضي، بعد رفع الدعم عن المواد الأساسية في صناعته، ورفعت الحكومة أيضاً الضريبة على القيمة المضافة لعدد من السلع والمنتجات من بينها السجائر.

وارتفعت أسعار الوقود 5 مرات منذ بداية العام، أما أسعار الكهرباء فزادت بنسبة 55% منذ فبراير الماضي.

وتشير الإحصائيات الرسمية إلى أن 18.5% من السكان عاطلون عن العمل، و20% منهم على حافة الفقر.

مكة المكرمة