"الأوروبي" متمسك باليونان.. وحل تركي ينعش اقتصادها

جان كلود يانكر رئيس المفوضية الأوروبية ورئيس الوزراء اليوناني أليكسيس تسيبراس

جان كلود يانكر رئيس المفوضية الأوروبية ورئيس الوزراء اليوناني أليكسيس تسيبراس

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 07-07-2015 الساعة 16:34
بروكسل - الخليج أونلاين


أكد رئيس المفوضية الأوروبية، جان كلود يانكر، ضرورة عدم خروج اليونان من منطقة اليورو، مشدداً على أهمية "إيجاد حل عاجل للأزمة".

جاء ذلك في كلمة له خلال مشاركته في جلسة البرلمان الأوروبي، في ستراسبورغ، حيث أكد أن "المفوضية الأوروبية ستفعل ما بوسعها بخصوص المفاوضات مع اليونان"، متمنياً بقاء الأخيرة ضمن منطقة اليورو.

وأشار رئيس المفوضية الأوروبية إلى ضرورة فهم ما تعنيه نتيجة الاستفتاء، مضيفاً: أن "الكرة باتت في ملعب اليونان".

في هذه الأثناء أعلن اتحاد المصارف اليوناني أن مصارف البلاد ستبقى مغلقة لغاية 9 يوليو/تموز الحالي، وذلك عقب نتيجة الاستفتاء الذي شهدته البلاد الأحد المنصرم، وصوت فيه أكثر من 60% ضد شروط الدائنين الأوروبيين.

وفي سياق متصل قدمت جمعية وكلاء الشحن الدولية التركية الحكومية، عرضاً لليونان التي تعاني أزمة مالية خانقة، من أجل التعاون في المجال اللوجيستي؛ من خلال الاستفادة من عائدات عبور الشاحنات من تركيا نحو أوروبا عن طريق أراضيها.

وأوضحت الجمعية في بيان لها "أن بإمكان الحكومة اليونانية الحصول على 400 مليون يورو سنوياً رسوم جمركية، في حال تغير وجهة الشاحنات التركية المتجهة إلى أوروبا من بلغاريا إلى اليونان".

ووجهت الجمعية التركية دعوتها تحت عنوان "فلننشئ طريق حرير جديداً"، حيث اقترحت إحياء الطريق التجاري الممتد من الصين إلى أوروبا عبر الأناضول والبحر المتوسط، مبينةً أن هذه الخطوة "ستسهم في انتعاش التجارة في كلا البلدين".

ونقل البيان عن رئيس مجلس إدارة الجمعية، فاتح شنر، قوله: إنه "بحسب أرقام مؤسسة الإحصاء التركية، فإن قيمة الواردات التركية اعتباراً من عام 2014، من اليونان بلغت 4 ملايين دولار أمريكي وقيمة الصادرات 1.5 مليون دولار"، لافتاً إلى "أن تركيا يمكن أن تحقق مكاسب هامة من التعاون المذكور وليس اليونان فقط".

وأضاف: "الاتحاد الأوروبي استثمر 6 مليارات يورو في مجال الطرقات باليونان، إلا أن المسألة الأساسية لليونان تكمن في استخدام تلك الطرقات وتطوير التجارة، كما أن 136 موظفاً يعملون على الجانب التركي من معبر إبصالا الحدودي مع اليونان، في حين يعمل 31 فقط على الجانب اليوناني".

وذكر شنر "أن بلغاريا تكسب ما بين 350 إلى 400 مليون يورو سنوياً من نقل الصادرات التركية وعبورها عبر أراضيها، وهو ما يمكن لليونان أن تكسبه بدلاً منها، ما يوفر دخلاً لوجستياً هاماً لها".

يذكر أن 61.3% صوتوا بـ"لا" في استفتاء، الأحد، حول الشروط التي وضعها الدائنون الدوليون على اليونان، مقابل 38.7% صوتوا بـ"نعم".

وكان صندوق النقد الدولي أوضح أن اليونان ستكون بحاجة إلى 50 مليار دولار خلال الأعوام الثلاثة المقبلة، وأن تطبيق الإصلاحات البنيوية التي يجري التفاوض بشأنها، قد يتطلب إلغاء جزء من ديون البلاد.

مكة المكرمة