الإضراب يستنزف 500 مليون يورو من حسابات "إير فرانس"

خسائر بمئات ملايين اليوروات لشركة إير فرانس

خسائر بمئات ملايين اليوروات لشركة إير فرانس

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 08-10-2014 الساعة 13:43
باريس - الخليج أونلاين


قدرت مجموعة "إير فرانس كاي إل إم" الفرنسية الهولندية، اليوم الأربعاء، أضرار الإضراب الذي نفذه طيارو "إير فرانس" لمدة أسبوعين بـ "500 مليون يورو" على حساباتها لعام 2014.

وهبطت حركة المسافرين على الخطوط الجوية الفرنسية بنسبة 15.9 بالمئة بعد الإضراب الذي نفذه الطيارون احتجاجاً على تطوير شركة إير فرانس مشاريع في مجال الرحلات بأسعار مخفضة، فيما انخفضت حركة الشحن بنسبة 17.7 بالمئة.

وتوقعت الإدارة أن يكون تأثير الإضراب على أداء الفصل الثالث من السنة ما بين 320 و350 مليون يورو، لكنها حذرت من أن هذه القيمة مرشحة للارتفاع إذ تخشى أن تعاني من تراجع عدد مسافريها طوال ما تبقى من السنة.

ولاحظت المجموعة بين بداية الإضراب ونهايته (من 15 إلى 28 سبتمبر/ أيلول) حركة حجز للأشهر القادمة أضعف من العادة بدون أن يكون بوسعها أن "تقدر بشكل دقيق الحصة من هذا التراجع الناتجة عن الإضراب وتلك الناجمة عن التطور غير المؤاتي في الطلب على السفر الذي لوحظ منذ مطلع الصيف وتأكد بعد ذلك".

ونتيجة لكل هذه العوامل فإن المجموعة الفرنسية الهولندية ترى أن التأثير على إجمالي فائض التشغيل للسنة الجارية قد يكون بمستوى 500 مليون يورو، بعدما كانت تتوقع فائضاً بقيمة 2.2 إلى 2.3 مليار يورو، ما يحملها على تخفيض توقعاتها إلى ما بين 1.7 و1.8 مليار يورو.

وقال بيار فرنسوا ريولاتشي، مدير المجموعة المالي: إن "هذا التأثير سينعكس بشكل شبه مماثل على مستوى الإيرادات الصافية"، بعدما سجلت إير فرانس-كاي إل إم خسائر صافية بقيمة 1.83 مليار يورو.

وتساهم الدولة الفرنسية برأس مال المجموعة بمستوى 16 بالمئة، وهي ثاني شركات الطيران الأوروبية بعد لوفتهانزا الألمانية.

مكة المكرمة