الإمارات تستعد لتوقيع عقود اقتصادية مع النظام السوري

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/LPAoXr
الزيارة تهدف إلى إعادة فتح مكاتب التأشيرات  بين البلدين

الزيارة تهدف إلى إعادة فتح مكاتب الفيز بين البلدين

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 11-01-2019 الساعة 19:35

كشف  عضو مجلس إدارة اتحاد غرف التجارة السورية، عبد الرحيم رحال، أن وفداً من رجال الأعمال السوريين سيزور الإمارات يومي 19 و20 من يناير الجاري لتوقيع عدة عقود، وذلك بعد أيام من فتح أبوظبي لسفارتها في دمشق، وإعادة علاقاتها مع النظام.

وأكد رحال، الذي يدخل ضمن تشكيلة الوفد، في حديث لوكالة "سبوتنيك" الروسية، اليوم الجمعة، أن الزيارة ستشهد توقيع عقود تشاركية في جميع القطاعات الخاصة، وإعادة الخطوط الجوية الإماراتية إلى سوريا، وفتح مكاتب التأشيرات لتسهيل السفر بين البلدين.

وقال: إن "الوفد يضم 26 رجلاً وسيدة أعمال سوريين برئاسة المهندس محمد حمشو، وعضوية سامر الدبس ومحمد ناصر السواح ووسيم القطان وفيصل سيف ومازن كنامة ومحمد لبيب الأخوان وناجي بطرس الشاوي ونظريت يعقوبيان، وغيرهم من الاقتصاديين السوريين البارزين".

وأضاف رحال: إن "الزيارة تستغرق يومين ولها أهمية كبيرة، وسيلتقي الوفد مع رئيس وأعضاء الغرفة وكبار رجال الأعمال في الإمارات".

وتسابقت بعض الأنظمة العربية لإعادة علاقاتها مع نظام الأسد بشكل علني؛ كان أولها قيام الرئيس السوداني، عمر البشير، بزيارة تُعدّ الأولى من نوعها لرئيس عربي إلى دمشق، منذ عام 2011.

كذلك أعادت الإمارات تفعيل سفارتها في دمشق، في حين قالت البحرين إن العمل مستمرّ في سفارتها هناك.

كما زار رئيس الأمن الوطني السوري، علي مملوك، القاهرة، في حين قال العاهل الأردني، الملك عبد الله الثاني، قبل أيام، إن علاقة بلاده مع سوريا ستبقى كما كانت.

في السياق قالت وكالة الأنباء السورية التابعة للنظام، إن الأسد تلقَّى رسالة من رئيس الوزراء العراقي، عادل عبد المهدي.

كما وصلت أول رحلة طيران مباشرة من مطار دمشق إلى مطار الحبيب بورقيبة الدولي، في المنستير، بعد توقُّف دامَ نحو 8 سنوات.

مكة المكرمة