الإنفاق الاستهلاكي الإسرائيلي ينخفض للنصف بسبب حرب غزة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 21-07-2014 الساعة 15:44
القدس المحتلة- الخليج أونلاين


كشفت صحيفة "هآرتس" العبرية، اليوم الاثنين، عن تباطؤ ملحوظ في الإنفاق الاستهلاكي لدى الإسرائيليين في الأسواق المحلية، مع دخول العملية العسكرية على غزة أسبوعها الثالث دون تحقيق تقدم يذكر.

وقالت الصحيفة: إن آلاف التجار مستاؤون من الوضع السياسي والأمني الحالي، والذي أدى إلى خفض استهلاك الإسرائيليين بنسب تتراوح بين 20 - 50٪ في بعض المناطق، خاصة الجنوبية منها، المحاذية لقطاع غزة.

كما أفقدت العملية العسكرية، بحسب تجار ومستوردين إسرائيليين، زبائن جدداً في الأسواق المحلية، بسبب تراجع نسب السياحة في شهر يشكل ذروة البيع للأسواق، يرافقه تواصل منع تقديم التصاريح للفلسطينيين خلال شهر رمضان.

ويقول الخبير في الاقتصاد الإسرائيلي توفيق الدجاني: إن غالبية الإسرائيليين لزموا منازلهم، خاصة في مناطق الوسط والجنوب، خلال الأسبوعين الماضيين، فيما وقفت المتاجر عاجزة أمام هذا الركود الذي تسببت به صواريخ المقاومة الفلسطينية القادمة من قطاع غزة، والتي تجاوزت المسافة المتوقعة لها.

وأضاف الدجاني خلال اتصال هاتفي مع وكالة الأناضول، أن التجار الإسرائيليين، قدموا حتى نهاية الأسبوع الماضي 400 شكوى لدى البلديات التي يتبعون لها، يطالبون خلالها حكومة بنيامين نتنياهو بتعويضات مالية، مقابل الخسائر التي تعرضوا لها.

وبدأت إسرائيل عملية عسكرية على قطاع غزة قبل نحو أسبوعين، أدت إلى سقوط أكثر من 509 شهداء، ونحو 3300 جريح، وفق آخر إحصائية صادرة عن وزارة الصحة في قطاع غزة اليوم الاثنين.

وردت المقاومة الفلسطينية، بمئات الصواريخ والرشقات، باتجاه المناطق المحتلة، إذ أضحت مناطق جنوب ووسط مناطق الاحتلال الإسرائيلي في مرمى الصواريخ، الأمر الذي خلق حالة من الرعب في صفوف الإسرائيليين.

وبدأت مئات المحال التجارية في تلك المناطق، تنفيذ حزمة من الخصومات، بهدف جذب المشترين، وتقليل الخسائر المتوقعة إلى أقل نسبة ممكنة، خاصة في محال السوبر ماركت، ومحال الملابس والأحذية، والمطاعم.

وفي شأن متصل، نشرت جمعية فنادق إسرائيل، مساء أمس الأحد، بياناً، قدرت فيه حجم خسائر صناعة السياحة خلال الربع الثالث الجاري، بـ500 مليون دولار، تكبدتها الخزينة والفنادق والمرافق السياحية وشركات الطيران.

وتطرقت هآرتس في أحد عناوينها إلى أن قيمة خسائر القطاع الصناعي في إسرائيل، بلغت خلال الأيام الأربعة عشر الماضية، قرابة 101 مليون دولار، دون تقديم تفاصيل حول توزيع هذه الخسائر.

مكة المكرمة