الاتحاد للطيران تنأى بنفسها عن التحالفات العالمية وتعتبرها "هشة"

من طائرات شركة الاتحاد للطيران

من طائرات شركة الاتحاد للطيران

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 17-09-2014 الساعة 16:49
أبوظبي - الخليج أونلاين


تبنت شركة الاتحاد للطيران استراتيجية جريئة مؤخراً تقوم على التوسع العالمي، حيث اشترت حصصاً في ثماني شركات طيران حول العالم منها (اير برلين، واير لينجوس، وفيرجن أستراليا، وأليطاليا).

ورغم هذا التوسع تنأى الشركة المملوكة لحكومة أبوظبي بنفسها عن التحالفات العالمية، حتى مع انضمام منافستها الخطوط الجوية القطرية إلى تحالف (وان وورلد) في العام الماضي، وإبرام مواطنتها (طيران الإمارات) ومقرها دبي شراكة لتقاسم الإيرادات مع (كوانتاس).

وقد انتقد رئيس الشركة التنفيذي جيمس هوجان، في تصريح صحفي له على هامش مؤتمر لشركات الاتحاد الدولي للنقل الجوي (إياتا) في أبوظبي، هذه التحالفات واعتبرها "نموذجاً هشاً"، مستشهداً بالخسائر التي منيت بها بعض هذه الشركات، قائلاً: "انظروا ما حدث لكوانتاس وطيران الإمارات، والخطوط الجوية البريطانية".

وأضاف: "شركة الاتحاد تفضل النمو عن طريق شراء الحصص واتفاقات تقاسم الرحلات".

يذكر أن كوانتاس التي دخلت في شراكة لتقاسم الإيرادات مع طيران الإمارات أعلنت العام الماضي عن خسائر قياسية للعام المنتهي.

تجدر الإشارة إلى أن الاتحاد للطيران الناقل الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة تأسست عام 2003، وأصبحت شركة الطيران الأسرع نمواً في تاريخ الطيران التجاري، إذ يعمل فيها أكثر من 17600 موظف من 142 جنسية، من 125 بلداً حول العالم؛ ويتكون أسطولها حالياً من 95 طائرة تحلق إلى 103 وجهات من وجهات المسافرين والشحن في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وأوروبا وآسيا وأستراليا وأمريكا الشمالية والجنوبية.

وأبرمت الشركة 47 اتفاقاً لتقاسم الرحلات مع شركات طيران في أنحاء العالم منها 21 في أوروبا وحدها، ووقعت اتفاقاً الشهر الماضي لشراء نحو نصف شركة أليطاليا التي تتكبد خسائر، وذلك في أحدث صفقة ضمن سلسلة استثمارات في ناقلات أوروبية.

يأتي ذلك بعد عقود من انعدام الثقة ومزاعم المنافسة غير العادلة، حيث بدأت شركات الطيران الأوروبية أخيراً ترحب بالناقلات الخليجية وتبرم علاقات شراكة وتبيعها حصصاً.

وقال هوجان، بحسب رويترز، خلال المؤتمر: إن "الاتحاد ستتسلم أولى طائراتها من نوع ايرباص ايه 380 في ديسمبر/ كانون الأول من العام الحالي، وتستقطب شركات الطيران الخليجية أعداداً متزايدة من المسافرين عن طريق المزايا المبتكرة وتجهيزات الراحة".

مكة المكرمة