البحرين: الوضع الإقليمي والإرهاب يرفعان توقعات الدين العام

اقترح رئيس مجلس الشورى البحريني إنشاء مدونة سلوك للاستهلاك

اقترح رئيس مجلس الشورى البحريني إنشاء مدونة سلوك للاستهلاك

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 23-02-2017 الساعة 10:29
المنامة - الخليج أونلاين


توقع علي صالح الصالح، رئيس مجلس الشورى البحريني، أن يتجاوز الدين العام لحكومة بلاده 10 مليارات دينار (26.5 مليارات دولار) نهاية العام الحالي.

وقال الصالح في تصريحات نُشرت على الحساب الرسمي لمجلس الشورى بـ"تويتر"، مساء الأربعاء: "إن الدين العام ارتفع في العام الماضي، ونتوقع أن يواصل الارتفاع في 2017، وهذا عبء كبير، والتحدي تخفيضه بقدر الإمكان".

اقرأ أيضاً:

جوجل تستحوذ على منصة المطورين في تويتر

وأضاف الصالح، الذي كان يتحدث خلال ندوة بجمعية الصحفيين البحرينية: "تأثرت جهود المملكة في جذب الاستثمارات بالوضع الإقليمي والإرهاب، ولكن بفضل القيادة وتضامن المواطنين تم تجنيب البحرين إجراءات للحد من المصاريف المتكررة أقل في 2016".

وتابع: "من المهم العمل على ترشيد الدعم الحكومي، وضمان مستوى معيشة للمواطن محدود الدخل"، مؤكداً ضرورة تنويع مصادر الدخل في إطار من الشفافية والحوكمة.

واقترح رئيس مجلس الشورى البحريني، إنشاء "مدوّنة سلوك للاستهلاك" تمكّن المواطن من التوفير، عبر التخلي عن الاحتياجات غير الضرورية بما لا يؤثر على المستوى المعيشي، مضيفاً أن "العادات الاستهلاكية تحتاج إلى مراجعة وإعادة تفكير من قِبل المواطنين".

وبحسب أحدث البيانات المنشورة لمصرف البحرين المركزي، بلغ الدين العام البحريني 8.68 مليارات دينار (23 مليار دولار) بنهاية شهر نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

ويعادل الدين العام في البحرين نحو 74% من إجمالي الناتج المحلي الإجمالي والبالغ نحو 11.70 مليار دينار (31 مليار دولار).

مكة المكرمة